أصدرت الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة في السعودية، يوم الأحد، سلسلة تنبيهات متقدمة لعدة مناطق في المملكة من استمرار تدهور الأحوال الجوية على خلفية تساقط الأمطار الغزيرة.
وشملت التنبيهات، الصادرة في ظل استمرار هطول الأمطار المتراوحة بين الرعدية المتوسطة إلى الغزيرة، التي تصحب بزخات من البرد ورياح نشطة مثيرة للأتربة قد تؤدي إلى جريان السيول، مناطق مكة المكرمة والرياض وحائل والشرقية والمدينة المنورة وعسير وجازان والباحة والجوف والحدود الشمالية.
وفي غضون ذلك أجرت لجنة الطوارئ للهيئة، صباح الأحد، اجتماعاً لمتابعة مستجدات الحالة الجوية على أرجاء المملكة.
وأصدرت الهيئة عقب الاجتماع بياناً قالت فيه إن معدلات هطول الأمطار على أراضي المملكة متوسطة بشكل عام.
وأوضحت أن جدة سجلت خلال الساعات الـ24 الماضية أعلى كمية من الهطول بلغت مستوى 30.6 ملم في جنوب المدينة، وأقل كمية هطول مسجلة 6.2 ملم في شمالها، فيما سجلت عرعر أعلى كمية أمطار بلغت 36.9 ملم.
وفي محافظات منطقة مكة المكرمة والمراكز التابعة لها تلقى الدفاع المدني المحلي 164 بلاغاً أثناء تساقط الأمطار خلال 24 ساعة، وباشرت فرق الإنقاذ بانتشال 20 محتجزاً من أربع محافظات في المنطقة.
وفي محافظة الليث يعيش سكان مراكز بني يزيد وجدم والرهوة شرق في عزلة تامة منذ ظهر يوم السبت؛ بسبب الأمطار الغزيرة التي طالت المنطقة واستمرت لأكثر من ساعة ونصف الساعة، ونتجت عنها سيول جارفة تعتبر الأكبر في هذه البقاع منذ 20 عاماً، بحسب صحيفة سبق.
وهطلت، صباح يوم الأحد، أمطار غزيرة على محافظات ومراكز شمال مدينة الرياض شملت صلبوخ وسلطانة وتمير والقرينة وضرما وأجزاء من سدير والمجمعة والزلفي والغاط والأرطاوية شمال شرق المجمعة، إضافة إلى أجزاء من أشيقر شمال محافظة شقراء.
وجرى عدد من الأودية إثر هذه الأمطار أهمها أودية النظيم والفاقة وصلبوخ شمال الرياض، فيما سالت الأودية والشعاب في محافظة ضرما.
وتسببت السيول في إغلاق الطرق، وسقوط أعمدة الإنارة، وانقطاع التيار الكهربائي، الأمر الذي نتج عنه توقف محطات الوقود عن العمل، وقد هرع المواطنون لمحال بيع الغاز للحصول على وسيلة لطهي الطعام بالمنزل.