أخيرا تم الكشف عن هوية الشخص الذي يتفاوض على اقتناء حصة من أسهم القناة الثانية “دوزيم” التي ظلت تتخبط منذ سنوات في صعوبات مالية. الأمر يتعلق بالفرنسي الإسرائيلي باتريك دراهي “Patrick Drahi”الذي ولد بمدينة الدار البيضاء، وغادرها إلى مدينة مونبليي الفرنسية في سن الخامسة عشر.

وحسب ما أورده ” maghreb-intelligence ” فإن باتريك دراهي، الذي قدرت مجلة “فوربيس” ثروته بـ13 مليار دولار، هو مساهم أيضا في القناة الإخبارية الفرنسية “BFM” وكذلك في الجريدة اليومية الفرنسية اليسارية “ليبيراسيون” وفي مجلة “ليكسبريس” الفرنسية.

باتريك دراهي هو أيضا صاحب القناة الإخبارية الإسرائلية “i24 News” التي تبث بثلاث لغات من تل أبيب.

الثري الفرنسي الإسرائلي باتريك دراهي، الذي يحمل أيضا الجنسية البرتغالية، له نشاط واسع في مجال الاتصالات، وذلك عبر مجموعته “ALTICE”باللوكسمبورغ، التي تعتبر المساهم الرئيسي في شركة الاتصالات الفرنسية “SFR” وأيضا في شركة الاتصالات الإسرائلية “Hot”

وحسب مصادر مطلعة بالرباط، فإن المفاوضات بين الدولة المغربية وباتريك دراهي، وصلت إلى مرحلة جد متقدمة، حيث ينتظر أن يتم إعلان دخوله إلى شركة ” Soread” في أجل أقصاه شهر دجنبر المقبل.

ذات المصادر أكدت أن المساهم الجديد سوف يعيد هيكلة القناة. حيث تم إخبار سليم الشيخ، المدير العام لـ”دوزيم”، بقرب إبعاده من منصبه. وبخصوص سميرة سيطايل فهي التي ستكون مسؤولة عن القناة، خلال الفترة الانتقالية، إلى حين تعيينها في منصب آخر.