يدرس الاتحاد الإسباني، إمكانية لعب ريال مدريد وبرشلونة، بعض مبارياتهم خارج قارة أوروبا، وتحديدًا في الولايات المتحدة الأمريكية أو الصين.

وذكرت تقارير صحفية، أن ريال مدريد وبرشلونة قد يخوضا بعض مبارياتهم في الليغا، وربما الكلاسيكو، خارج إسبانيا، كما أنّ خافيير تيباس، رئيس رابطة الدوري الإسباني، يدرس الأمر في الوقت الراهن.

وأوضحت صحيفة “آس”، أن هذه الفكرة ليست وليدة اليوم، ولكنها طُرحت منذ فترة طويلة بأن يقام السوبر الإسباني بالخارج وتكون مباراة واحدة فقط، إلا أن ماريا فيار، الرئيس الموقوف لليغا، رفض تنفيذ المقترح.

وأشارت الصحيفة إلى أن الاتحاد الإنجليزي حاول تطبيق هذه الفكرة في 2008، لكن الأمور لم تأت على النحو المطلوب، إلا أنّ ريتشارد سكودامور، رئيس رابطة البريمييرليج، لا يعارض الأمر، بينما يرفض الاتحاد الألماني خوض أي مباريات رسمية محلية خارج ألمانيا.

والتقى ريال مدريد بنظيره برشلونة وديًا الصيف الماضي في مدينة ميامي الأمريكية، بحضور 66 ألف متفرج، والذي انتهى بانتصار النادي الكتالوني بنتيجة 3- 2.