رضوان زرندي

غلاف المجلة الفرنسية “جون افريك” استفز الحكومة المغربية، وهذه الأخيرة غاضبة بشكل رسمي ! ترى هل هذا يجوز في الديبلوماسية ؟ لا اعتقد و لسببين:

اولا، هناك فرق بين التفاعل و الانفعال. و الحكومة هنا انفعلت اكثر مما تفاعلت. يجوز الأمر لو أن المجلة المذكورة ناطقة باسم الحكومة الفرنسية أو تابعة لها. و هذا غير مؤكد. كان المفروض ان يكون الرد من مجلات مغربية مماثلة أو من مثقفين أو من هيئات مدنية. اما الحكومة فيجب أن تقلق من حكومة أخرى بقرارات مماثلة، و هذا ما يسمى بالنِدّية في العلاقات الدولية.

ثانيا، “جون افريك ” مجلة عالمية ، واسعة الانتشار و دائعة الصيت. هي حتما ليست معصومة من الخطأ، لكنها مؤثرة و تكاد تكون عين أوروبا، و فرنسا تحديدا، على ما يدور في القارة السمراء. و لأن المجال الحيوي للديبلوماسية المغربية يتمحور حول أفريقيا ، كان على الحكومة أن تأخذ هذه المعطيات الحساسة بعين الاعتبار و تكسب المجلة الفرنسية الى صفها، و ليس بالانفعال و التسرع بقطع دعم الإشهار على صفحاتها. هذا ليس جوابا ذكيا ، لأن الدعم المالي قد يتوفر للمجلة بأضعاف اضعافه من عند خصوم البلاد…