محمد القندوسي

 لقي خمسة أشخاص حتفهم بينهم ثلاثة أطفال وأصيب شخص واحد بجروح خطيرة نتيجة وقوع حادث تصادم شمال إسبانيا، بين سيارة خفيفة كانت تقل أسرة فرنسية من أصول مغربية و شاحنة صهريج وقود.

 وحسب موقع راديو  “SER” الذي أورد تفاصيل الحادثة، فإن خمسة أشخاص من أسرة واحدة قضوا أمس الثلاثاء في حادثة سير مروعة وقعت على مستوى بلدة بانكوربو التابعة لمقاطعة بورغوس (BORGUS) شمال إسبانيا.

 

وعزى نفس المصدر أن يكون سبب الحادث، هو شعور سائق السيارة ـ والد الأطفال المتوفون ( 35 سنة ) ـ بالتعب والإجهاد، وهو ما ترتب عنه النوم الذي داهم السائق الذي انحرفت سيارته نحو اليسار لتصطدم بالشاحنة المقطورة التي كانت قادمة في الإتجاه المعاكس وليقع ما وقع . 

 

من جهتها بادرت مصالح القنصلية العامة للمغرب ببلباو بالإتصال بعائلة الضحايا بفرنسا قصد تقديم المساعدة الضرورية لهم، بتنسيق مع السلطات الإسبانية

 

وحسب معلومات أوردتها المصلحة القنصلية ببلباو، فإن الضحايا الخمسة الذين لقوا حتفهم جراء هذا الحادث الأليم، هم سيدة من جنسية مغربية تبلغ من العمر 32 سنة المسماة قيد حياتها حنان الأبيض، وأبنائها الثلاثة البالغين من العمر على التوالي 9 و7 و3 سنوات، وكذا والدتها (60 سنة) المسماة قيد حياتها مليكة الخلوقي.

 

وحسب الصحيفة الإسبانية ، فإن الناجيين من هذا الحادث رب الأسرة، وهو فرنسي الجنسية، وسائق الشاحنة البولوني الجنسية ذو 55 عاما تم نقلهما على وجه السرعة نحو المستشفى المركزي” سانتياكو أبوستول بميراندا دي إيبرو” لتلقي العلاجات الضرورية.