ثريا ميموني

انتشرت بشكل لافت على مواقع التواصل الإجتماعي، صورة للفنانة المصرية ذو الأصول الأرمينية نيللي، وظهرت الفنانة ” الدلوعة ” نجمة الفوازير  في الصورة رفقة الفنانين علي ربيع خريج تياترو مصر ومصطفى خاطر ، الأخير الذي علق على الصورة  بتغريدة قال فيها: “يا خرابي على السكر والعسل والمهلبية..”.

 الجمهور كان له رأي آخر، حيث رأى في الشكل الجديد للفنانة نيللي ، وأطلالتها بعد غياب طويل عن الأضواء، أنها تأثرت كثيرا بفعل التجاعيد التي رسمت على ملامح وجهها، والخطوط الرفيعة التي تكشف عن عمرها الحقيقي، لكن علامات ” الشقاوة والدلع ” ما زالت قائمة رغم تقدمها في السن.

هي ممثلة وفنانة استعراضية مصرية من أصول أرمينية، ولدت في مدينة القاهرة عام 1949. بدأت التمثيل والغناء والرقص منذ طفولتها في العديد من الأفلام وذلك خلال حقبة خمسينات القرن العشرين، منها (الحرمان، عصافير الجنة، حتى نلتقي، رحمة من السماء)، واستمرت في التمثيل حتى نالت دور البطولة في فيلم (المراهقة الصغيرة) في عام 1966، ومن أفلامها التي شاركت فيها بعد ذلك (بيت الطالبات، أجازة صيف، دلع البنات، مذكرات الآنسة منال، طائر الليل الحزين، الغول). باﻹضافة إلى نشاطها السينمائي، نالت جماهيرية تليفزيونية واسعة من خلال برامج الفوازير التي قامت ببطولتها لسنوات طوال، منها (صندوق الدنيا، عالم ورق، الخاطبة، عروستي.)