معلومات خطيرة جدا توصل بها موقع ” أخبارنا المغربية ” من مصادر موثوقة، مفادها أن ” لوبي البلية ” شرع في عرض أقراص مهلوسة تسمى ” إكستازي ” على شكل قطع حلوى ، أمام المؤسسات التعليمية ، بهدف نشر هذه السموم القاتلة بين فئة التلاميذ، كمرحلة أولية ، ترمي إلى زرع هذه ” البلية ” بينهم ، حتى يسهل بعدها ترويج هذه الأقراص بشكل سهل و مضمون.

وبحسب مصادر أخرى، فإن هذه الأقراص تشكل خطرا حقيقيا على متعاطيها، قد يضطره إلى فعل أي شيء نظير الحصول عليها ، و هي من كانت سببا حقيقيا وراء ارتكاب عدد من الجرائم الخطيرة .

وعليه فقد تعالت الأصوات مطالبة كل الجهات المسؤولة بضرورة التدخل الحازم من أجل الضرب على أيدي كل المقامرين بمصير أبناء هذا الوطن ، حيث طالب أباء و أولياء عدد من التلاميذ بضرورة فرض دوريات أمنية مستمرة أمام المؤسسات التعليمية..