عبد الرحيم تبارك

بخصوص مشاركة الرجاء في النسخة القادمة لكأس الاتحاد الإفريقي وحسب ما توصلنا به من معلومات من مصادر علمية قريبة من ” الكاف” فإنه رهين بالفوز بالنسخة الحالية لكي يتمكن من الحصول على مقعد المشاركة للدفاع عن لقبه.
في حين ان هناك أخبار متداولة تقول بان لعب المبارة النهائية يعطي الفريق أحقية لعب النسخة القادمة .

وتجدر الاشارة ان المغرب سيكون ممثلا في النسخة القادمة لكأس الاتحاد الإفريقي بفريق حسنية أكادير و الفائز بكأس العرش،و كل بلد لا يحق له تسجيل آكثر من فريقين. مع حق الفائز الدفاع عن لقبه.