أقدم ريال مدريد على إضافة شاشات عرض في أماكن التبول بملعبه سانتياغو برنابيو؛ حتى لا يفقد مشجعوه أي شيء من مباريات الفريق. وستتمكن جماهير ريال مدريد من “التبول” مع التأكد أنهم لن يفقدوا أي هدف أو هجمة خطيرة، خلال الاستاد الذي يسع إلى 81 ألف مقعد. وانتشر مقطع فيديو قصير عبر موقع “يوتيوب” تظهر خلاله الحمامات الجديدة في سانتياغو برنابيو، وتظهر فيها أماكن التبول وتعلوها شاشات عرض للمباراة. وذكرت صحيفة “صن” البريطانية أن ريال مدريد لم يكن صاحب السبق في إضافة هذه الشاشات، حيث سبقه ليغانيس في إضافة هذه الخاصية في أماكن التبول في ملعبه. ويسعى ريال مدريد لإنفاق نحو 500 مليون جنيه إسترليني لاستبدال السقف الحالي للملعب بسقف جديد قابل للطي، في حين أن هناك خططًا لإضافة شاشة 360 درجة داخل الملعب مع بدء أعمال التجديد بحلول نهاية العام الحالي. وأنهى ريال مدريد انتظاره الطويل لتحقيق الفوز في الدوري الإسباني بتغلبه على ريال بلد الوليد 2/0، يوم السبت الماضي، بفضل هدفين قبل النهاية في أول مباراة يقودها المدرب المؤقت سانتياغو سولاري على أرض بطل أوروبا المتعثر في المسابقة المحلية.