كمصور مناظر طبيعية، استفاد “مارتيناس شريفيوس” من الطقس الرائع لبلاده ليتوانيا. فهو يستيقظ مبكرا، ويأخذ طيارته بدون طيار، ويطلقها في العديد من الأماكن لالتقاط شروق الشمس.

يقول “شريفيوس” إنه في هذا العام اتخذ طرقًا جديدة لالتقاط صور للمناظر الطبيعية الخلابة في وقت الضباب الذي يغشى الصباح، أو شكل المدينة في المساء. ويؤكد أن الشيء الوحيد الذي تعلمه هو أن الطائرة بدون طيار أصبحت امتدادا له كمصور، حيث يمكنها أن تصل إلى 500 متر أو تطير بعيدا عنه لمسافة 3 كيلومترات.