عزالدين بلبلاج

أقدم محمد لمزابي ” عضو اللجنة المركزية لحزب اﻹستقلال ومنسق الشبيبة بإقليم الحي الحسني وعضو المكتب التنفيذي للشبيبة اﻹستقلالية بمعية أعضاء مكاتب منظمة المرأة اﻹستقلالية و الشبيبة اﻹستقلالية وباقي تنظيم فرع حزب الإستقلال النسيم على توقيف أشغال المؤتمر اﻹقليمي للحزب لمنطقة الحي الحسني والمنعقد يوم الأحد 10 شتنبر 2017 بمقر مفتشية حزب “بوشتى الجامعي” بالحي الحسني الدار البيضاء، توقيف المؤتمر الذي ترأسته ياسمينة بادو مبعوثة اللجنة التنفيذية كان احتجاجا على خرقها القانون الأساسي وعدم احترامها للمسطرة التنظيمية للحزب بتقديم وقت إنطلاق أشغال المؤتمر إلى الساعة الثانية زوالا بدلا من الرابعة مساءا ليتم توقيف و تعليق أشغال المؤتمر إلى أجل غير مسمى كما سجل الحاضرون هروب ياسمينة بادو.
وتجدر اﻹشارة إلى أن ” محمد لمزابي ” رفقة مناضلي فرع النسيم تم منعهم من ولوج مقر المفتشية لحضور أشغال المؤتمر ، مما اضطرهم إلى اﻹقتحام والدخول بالقوة كما اتهم المزابي ياسمنة بادو بمحاولة السيطرة على أشغال المؤتمر لصالح بعض الموالين لها طمعا في الظفر بعضوية المجلس الوطني للحزب معلنا رفقة مناضلي فرع النسيم رفضهم الباث التحكم في اختياراتهم .