استقبل نور الدين نصر الله، مدرس اللغة العربية بمدرسة البحتري بعين الشق، تلاميذه داخل قاعة الدرس بالتمر والحليب، لإزالة رهبة اليوم الأول للدخول المدرسي بين صفوفهم.

مبادرة الأستاذ، لقيت استحسان العديد من رواد مواقع التواصل، الذين اعتبروها خطوة تستحق التشجيع والتنويه، بينما اعتبرها آخرون التفاتة راقية تذكر بأساتذة “الزمن الجميل” الذين كانوا يمررون لطلابهم رسائل إنسانية داخل قاعات الدرس.