بقلم ذ.حسن الصياد

عدسة سعيد الرامي

احتضنت مقاطعة سيدي البرنوصي بالدار البيضاء مساء أمس الخميس معرضا للصور الفوتوغرافية لخمسة مصورين صحفيين رياضيين مغاربة شاركوا في تغطية أطوار كأس العالم لكرة القدم روسيا 2018، وذلك بحضور السيد رئيس المقاطعة ورئيس قسم الشؤون الثقافية بالمقاطعة وأعضاء مجلسها والعديد من الضيوف من مختلف الفعاليات والشرائح وكذا الجسم الإعلامي.
و تعد هذه التظاهرة سابقة في تاريخ الصورة الصحفية الرياضية المغربية حيث قام الزملاء الصحفيين عبد المجيد رزقو عن جريدة “أخبار اليوم”، وخالد الشوري عن مجلة l’observateur du maroc et l’afrique، ومحمد بوناجي عن مجلة ” le temps”، ومحمد العدلاني عن جريدة “الأحداث المغربية”، وأحمد عاقيل (ماكاو) عن جريدة “بيان اليوم”، بعرض مجموعة من الصور التي نقلت أجمل لحظات مشاركة المنتخب المغربي في منافسات هذه التظاهرة العالمية بالإضافة إلى مشاهد أخرى شملت تفاعل الجمهور والأجواء العامة داخل وخارج الملاعب والعمارة الروسية والعديد من مكامن جمال روسيا أثناء مهمتهم في المونديال.
وقد شهد المعرض المنظم بمناسبة ذكرى المسيرة الخضراء بتنسيق بين رابطة المصورين الصحفيين الرياضيين وجمعية المصورين المحترفين للصحافة ومجلس مقاطعة سيدي البرنوصي، تكريم عدة فعاليات على رأسها اللاعب الدولي المغربي مصطفى الحداوي والبشير السقاي وعدد من قدماء لاعبي رشاد البرنوصي بالإضافة الزميلين عبد اللطيف المتوكل رئيس رابطة الصحافيين الرياضيين بالمغرب، وأحمد المشواري قيدوم المصورين الصحافيين.
وقد عرفت التظاهرة حضورا مشرفا لجمعية مغرب الصورة التي تعنى بالتصوير الفوتوغرافي الفني دعما للزملاء الصحفيين الرياضيين نظرا للروابط المتينة التي تربط بين أعضاء الجمعية والرابطة في أفق بلورة مشاريع فوتوغرافية رائدة تمزج بين الفنية والمهنية وكذا التكوين ومحاور أخرى.
وقد استحسن جميع الحضور من فعاليات رياضية وأعضاء المقاطعة والمجتمع المدني مع ساكنة البرنوصي هذه التظاهرة المتميزة شكلا ومضمونا وطالب العديد منهم بتعميمها على مقاطعات البيضاء لتمكين الجمهور من إعادة إحياء أجمل لحظات مشاركة المنتخب الوطني عبر أجمل الصور التي التقطت بعدسات الصحفيين المغاربة.