في مشهد صادم، تناقل رواد موقع فايسبوك، مقطع فيديو يوثق احتجاز امرأة عجوز على سطح منزلها في وضعية لا إنسانية على يد إبنتها بمدينة وجدة. 

وبحسب مصادر من وجدة، فقد قامت الإبنة المطلقة وأم لطفلين، وتشتغل في مطار أنكاد، باحتجاز والدتها البالغة عقدها السابع من العمر، مدة سنتين فوق سطح منزلهما، مما أصبحت تبيت في العراء دون أي عناية. 

ووفق المصدر ذاته فإن المسنة المحتجزة على سطح منزلها تقتات من فضلات ما تبقى من أكل إبنتها، قبل أن يقوم أحد جيرانها الذي لمح بالصدفة العجوز أثناء إصلاحه صحن “البارابول” على سطح منزله المجاور، بإبلاغ مصالح الأمن بشأن الواقعة. 

وأضاف المصدر أن الشرطة القضائية قامت أبإلقاء القبض على محتجزة والدتها الطاعنة في السن وتم اقتيادها إلى مخفر الأمن قبل إطلاق سراحها بعد ساعات فقط.