اختتام فعاليات ملتقى الثقافة الحسانية “ملكى الفركان” بالداخلة.

IMG 20220507 WA0021

بقلم.محمد ونتيف

أطفأ ملتقى الثقافة الحسانية “ملكى الفركان” شمعته الرابعة، أمس الجمعة، حول موضوع “الثقافة الحسانية في خدمة القيم الإنسانية”.

ويندرج هذا المنتدى، المنظم على مدى ثلاثة أيام من طرف الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بالداخلة – وادي الذهب، في إطار الاحتفاء بالذكرى التاسعة عشر لميلاد صاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير مولاي الحسن.

ويأتي تنظيم هذه التظاهرة الثقافية انسجاما مع دستور المملكة الذي يدعو في فصله السادس إلى صيانة الثقافة الحسانية، كما يأتي تنزيلا للرؤية الملكية السامية التي تولي اهتمام كبيرا للبرامج والمشاريع التنموية بالأقاليم الجنوبية المندرجة في إطار تثمين الهوية الثقافية الحسانية.

كما يندرج هذا الملتقى في سياق تعزيز سبل التعاون جنوب – جنوب والانفتاح الثقافي على إفريقيا، وتفعيلا لمقتضيات القانون الإطار 51/17 المتعلق بمنظومة التربية والتكوين، وفي إطار تنزيل المشروع رقم 08، خاصة الشق المتعلق بالإدماج الفعلي للثقافة بالمدرسة المغربية.

ويتطلع ملتقى “ملكى الفركان” كذلك إلى الاهتمام بالقيم الأصيلة التي تنشدها الثقافة الحسانية والعمل على تعزيزها وإبراز امتداداتها وتفاعلها القوي مع قيم وثقافات أخرى، لاسيما داخل القارة الإفريقية.

Share
  • Link copied
Comments ( 0 )

أضف تعليقاً

1000 / 1000 (Number of characters left) .

المقال التالي