الرئيسية سياسة البيان الختامي للمؤتمر الإقليمي لمنظمة فتيات الانبعاث بالفقيه بن صالح

البيان الختامي للمؤتمر الإقليمي لمنظمة فتيات الانبعاث بالفقيه بن صالح

كتبه كتب في 27 نوفمبر 2019 - 1:08 ص
مشاركة

عزالدين بلبلاج

عقدت منظمة فتيات الإنبعاث مؤتمرها الإقليمي بمدينة الفقيه بن صالح يوم الأحد 24 نونبر 2019 بمقر مفتشية حزب الاستقلال تحث شعار:”الفتاة المغربية بين إكراهات الواقع الحالي واستشراق المستقبل”ترأست المؤتمر الأخت لبنى الهائل نائبة رئيسة المنظمة بحضور مفتش الحزب بالإقليم الأخ عبد الكريم مسق والأخت كوثر البقالي منسقة المنظمة بجهة بني ملال خنيفرة.

بعد الكلمة الترحيبية التي تقدمت بها الأخت كوثر البقالي، تطرق مفتش الحزب بالإقليم إلى جملة من القضايا التي تهم الفتاة المغربية عامة والعميرية على الخصوص، وإلى الوضع التنظيمي للمنظمة بالإقليم ولبقية الجمعيات المنطوية تحث لواء الشبيبة الاستقلالية.
أما الأخت لبنى الهائل رئيسة المؤتمر فقط تطرقت في بداية عرضها إلى تقديم نبذة عن المنظمة والتعريف بها و بأهدافها على الصعيدين الوطني والمحلي، وكذا إلى حصيلة المنظمة على المستوى التنظيمي والإشعاعي والدبلوماسي، والى الوضعية المزرية التي تعيشها الفتاة المغربية خاصة بالمناطق القروية في ظل غياب السياسة الناجحة الموجهة لهذه الفئة.
كما تطرق المؤتمر إلى الفصول والقوانين المميزة الخاصة بالقطاع النسائي، وإلى عدم تفعيلها وأجرأتها.
وبعد المناقشة المستفيضة للمؤتمرات المشاركات، خرج المؤتمر بالتوصيات التالية:

• على المستوى السياسي:
– سجل المؤتمر عدم تكافؤ الفرص بين الجنسين في شتى المجالات وعدم تنزيل مبدأ المناصفة الذي يمثل شرطا أساسيا لتحقيق التنمية البشرية المرجوة.
– كما سجل التحايل الممنهج من طرف الحكومة على قانون شرعنة زواج القاصرات وما يترتب عنه من مشاكل اجتماعية كبيرة.
– ضرورة تعزيز ثقافة المساواة والانصاف عن طريق برامج توعوية وتعليمية وثقافية، والانخراط في صلب القضايا والاوراش العامة والكبرى للوطن.
– الانخراط الكامل في مناهضة التعنيف ضد النساء عامة.
– استنكار المؤتمر كل التصرفات الغير المسؤولة التي تستهدف رموز الوحدة الترابية للوطن وعلى رأسها العلم الوطني.
– تنديد المؤتمر بالحملة الصهيونية الغاشمة ضد الشعب الفلسطيني بنسائه واطفاله ورجاله وما يترتب عنها من ضحايا في صفوف الأبرياء العزل.

• على المستوى الاجتماعي:
– دعوة المؤتمر إلى ضرورة تقليص الفوارق الاجتماعية والاقتصادية بين النساء في العالمين القروي والحضري.
– التعجيل بوضع مخطط مندمج لفك العزلة على العالم القروي
– انتشال الفتاة المغربية من بؤر التهميش والاقصاء من عالم الفساد والمخدرات.
– محاربة الهدر المدرسي في صفوف الفتيات ومعالجة الدواعي المؤدية إلى ذلك.
– ضمان الصحة للجميع وتسهيل الولوج إلى خدماتها خصوصا امام الفئات الفقيرة.
– ضرورة بناء مستشفى جامعي بالجهة يتضمن كل الاختصاصات الطبية وكلية للطب و الصيدلة.
– توفير السكن اللائق لكل الأسر المعوزة والاعتناء بفئة النساء كونهن عماد كل الأسر.
– المطالبة بخلق نواة جامعية حقيقية داخل الإقليم وتعميم فروعها على بقية جماعاته
– إلغاء نظام التعاقد للولوج إلى الوظيفة العمومية وخصوصا منها قطاع وزارة التربية الوطنية.
– ضرورة توفير مناصب الشغل بتشجيع الاستثمار والنظام التعاوني والاقتصاد الاجتماعي.

من هنا ندعو الحكومة الحالية إلى النهوض بالعالم القروي وانتشال رجاله ونسائه من بؤرة التهميش والإقصاء، كما ندعو الإعلام المغربي بدوره للالتفات والدفاع عن المرأة والفتاة القروية والتحسيس بمشاكلها واستحضار مثل هذه المواضيع في البرامج الحوارية وفي مختلف وسائل الاعلام الوطنية.

عاشت منظمة فتيات الانبعاث
نبراسا موقدا لإضاءة المستقبل

%d مدونون معجبون بهذه: