العيون : المغربية للإعلاميين الرياضيين تتوج الفائزين بجائزة السنتيسي لأفضل الرياضيين بالصحراء 2019 :

9 فبراير 2020 - 4:28 م

بعد اختيارها للسيد مولاي حمدي ولد الرشيد أفضل شخصية داعمة للقطاع الرياضي لسنة 2019، توجت الجمعية المغربية للإعلاميين الرياضيين فرع جهة العيون الساقية الحمراء مساء اليوم الخميس، أفضل الرياضيين بالصحراء للموسم الرياضي المنصرم.


حفل التتويج الذي نظم بقصر المؤتمرات بمدينة العيون، بدعم من وكالة الجنوب ومجموعة السنتيسي، افتتح بكلمة لرئيس الجمعية على المستوى الوطني يحي اليحياوي، وكلمة لرئيس فرع جهة العيون الساقية الحمراء ألقاها بالنيابة عنه حمدي الرشيدي، وممثل مجموعة السنتيسي، كما تم خلاله تقديم درعي تكريم لوالي جهة العيون الساقية الحمراء عبد السلام بيكرات، ورئيس المجلس الإقليمي للعيون مولود علوات.

وقد تميز الحفل بحضور وازن لشخصيات رياضية وإعلامية وفعاليات جمعوية، كما عرف تنظيم ندوة وطنية بعنوان “50 سنة على ظهور كرة القدم داخل القاعة بالمغرب”، أطرها الأستاذ محمد الجامعي، بالإضافة إلى تقديم مداخلة لممثل شبكة أندية كرة القدم داخل القاعة.

ليعلن الحفل عن تتويج كل من رشيد الحامد وفاطمة الزهراء أوحسين، كأفضل رياضيين لسنة 2019، بالإضافة إلى اختيار كل من بلاهي اباد وإلا خديجة، كأفضل مسيرين رياضيين في صنفي الذكور والإناث، كما عرف الحفل لأول مرة تتويج أفضل رياضي ورياضية صاعدين والتي فاز بها كل من أمين بروايل وسيف وئام.

كما عرفت هذه الأمسية تكريم مدرب المنتخب المصري ورئيس الوفد الليبي المشاركين في البطولة الإفريقية لكرة القدم داخل القاعة بالعيون، وكذا تكريم المسؤول عن القطاع الرياضي بجماعة العيون زكرياء مراحي، واللاعبتين تكبر لبيهي وحسنية العايدي، والإعلاميين محمد ماء العينين ومحمد بتاح والعالية امغربلها، والفاعل الجمعوي محمد أوباجة، ومؤسسة السنتيسي، ومدير وكالة تنمية الأقاليم الجنوبية.

يذكر أن الجمعية المغربية للإعلاميين الرياضيين فرع جهة العيون الساقية الحمراء، تواصل للسنة الرابعة على التوالي، إقامة هذه المسابقة التي تسعى إلى تطويرها في السنوات القادمة، بمعية شركائها من أجل جعلها احتفالا سنويا خاصا، يلم شمل جميع الرياضيين بالجهة، حيث تشكل هاته الجائزة حدثا سنويا مميزا، لما تحمله من أهداف سامية تعلي من شأن الإبداع الرياضي بالجهة.

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
%d مدونون معجبون بهذه: