المديرية العامة لأمن نظم المعلومات وSecDojo ينظمان أول حدث DGSSI CTF 2024 موجه لتعزيز الأمن الإلكتروني بالمغرب

IMG 20240312 WA0096

متابعة مع الحدث

في إطار التزامه المتواصل في مجال النهوض بالأمن المعلوماتي والتحول الرقمي، ينظم المغرب، من خلال المديرية العامة لأمن نظم المعلومات، وبشراكة مع SecDojo الحدث الأول 2024 DGSSI CTF (المديرية العامة لأمن نظم المعلومات – أمسك العلم 2024). وتمثل هذه المبادرة مرحلة مهمة في استجابة المغرب لتصاعد التهديدات الأمنية السيبرانية والندرة التي يعرفها العالم في مجال المهنيين المؤهلين في الأمن المعلوماتي.

أمام وجود حوالي 4 مليون وظيفة شاغرة متخصصة في مجال الأمن المعلوماتي عبر العالم، فإن المغرب يدرك تمام الإدراك الأهمية الحاسمة التي يكتسيها تطوير كفاءاته من أجل توفير وقاية وتدبير أكثر فعالية للمخاطر المرتبطة بالأمن السيبراني، سواء الراهنة أو المستقبلية. وتسلط هذه الوضعية الضوء على الرهان الكبير الذي يمثله تكوين وتعزيز حوض من المهارات البشرية المتخصصة في هذا المجال. تعد القدرة على التوفر على مهنيين مكوَّنين وأكفاء في مجال الأمن المعلوماتي حاسمة لضمان حماية وأمن البنيات التحتية التكنولوجية والمعلوماتية، والتي تعتبر عنصرا رئيسيا للسيادة والتنمية الاقتصادية للمغرب في سياق الثورة الرقمية العالمية. من هنا كل الأهمية التي يكتسيها تنظيم تظاهرة “المديرية العامة لأمن نظم المعلومات – أمسك العلم”.

بهذا الصدد، قال يونس بنزكموط، الرئيس المدير العام لشركة SecDojo: «يجسد تنظيم تظاهرة DGSSI CTF 2024 التزام المغرب بتكوين الموارد البشرية المؤهلة في ميدان الأمن المعلوماتي، والقادرة على رفع التحديات التكنولوجية والأمنية المستقبلية. فهذه المسابقة في الأمن السيبراني، تتطلب من المشاركين إنجاز مهمات واقعية في مجالات متنوعة من قبيل أمن النظم وأمن الشبكات واختبارات الاختراق وأمن التطبيقات وتحليل البرمجيات الخبيثة وتحليل الأدلة الجنائية والتعامل مع الحوادث الإلكترونية».

وعرف هذا الحدث إقبالا كبيرا، إذ بلغ عدد المشاركين 450 طالب- لاعب ينتمون إلى 108 مؤسسة تعليمية، بالإضافة إلى 180 مهني. من خلال جمع المهنيين بالطلبة الشغوفين بالأمن، مكن الحدث من تبادل المعارف ومن إجراء تنافس صحي، مساهما بذلك في تكوين موارد بشرية مؤهلة في ميدان الأمن المعلوماتي، والتي تعتبر أساسية للتمكن من مواجهة التحديات التكنولوجية والأمنية المستقبلية. وتجدر الإشارة إلى أن تظاهرة DGSSI CTF 2024 لم تقتصر فحسب على تسليط الضوء على الأهمية التي يكتسيها الأمن المعلوماتي في إطار المشهد الرقمي الحالي، بل وفرت أيضا منصة ثمينة لتطوير واستعراض الكفاءات التي يزخر بها المغرب في ميدان الأمن الإلكتروني.

وجدير بالذكر أن SecDojo، باعتبارها منصة مبتكرة، تواصل مواكبة الاستراتيجية الوطنية الرامية إلى دمقرطة الوصول إلى مسالك دراسية وبنيات تحتية متقدمة للتكوين في مجال الأمن المعلوماتي. وتعتمد SecDojo على مرونة التكنولوجيا السحابية لتقدم تجربة تعلم سيبرانية تطبيقية على مدار الساعة وطيلة أيام الأسبوع، والتي تشمل وحدات نظرية وبيئات تطبيقية تحاكي الهندسة المعلوماتية للشركات والإدارات. وتقوم هذه المقاربة البيداغوجية الهجينة، المعروفة باسم ” التعلم المدمج”، على منح استقلالية واسعة للمتعلمين وتوفير تكوين عالي الجودة، مستجيبة بذلك للطلب المتنامي على الكفاءات المتخصصة في ميدان الأمن المعلوماتي.

اقرأ المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *