بسبب الوضع الكارثي لفريق الكوكب المراكشي.المؤسسة المغربية للشفافية ومحاربة الفساد ،تحيي الحراك الاجتماعي،وتجددثقتها في القضاء.

IMG 20220805 WA0023

متابعة أفندي مراكش.

سبق للمؤسسة المغربية للشفافية ومحاربة الفساد أن تقدمت بشكاية أمام وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بمراكش بشأن شبهة الفساد وتبديد واختلاس أموال عمومية في مواجهة مسيري نادي الكوكب المراكشي سواء الجمعية الام أو فرع كرة القدم..
وأن وكيل الملك بعد دراسته للشكاية المعززة بوثائق تثبت تورط المشتبه فيهم في أفعال جرمية عصفت بالنادي إلى المراتب الدنيا قرر إحالتها على الفرقة الجهوية للشرطة القضائية التي أجرت أبحاث في الموضوع وأنجزت محاضر بعد الاستماع بداية إلى رئيس المؤسسة المغربية للشفافية ومحاربة الفساد وكذا إلى جميع المشتكى بهم..
هذا وبعد إجراء جميع الأبحاث من طرف الفرقة الجهوية للشرطة القضائية وإنجازها محاضر في الموضوع وإحالتها على وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بمراكش قرر المطالبة بإجراء تحقيق.
إن المؤسسة المغربية للشفافية ومحاربة الفساد إذ تثمن قرار وكيل الملك القاضي بإحالة الشكاية على قاضي التحقيق قصد تعميق البحث واستنطاق المشتكى بهم طبقا للقانون فإنها تجدد ثقتها في القضاء ..
إن المؤسسة المغربية للشفافية ومحاربة الفساد إذ تحيي الحراك الجماهيري الأخير الذي عبر عن السخط الكبير لمختلف الفعاليات المراكشية على الوضعية الكارثية التي وصل إليها نادي الكوكب المراكشي الذي انزلق وسيلعب في قسم الهواة في الموسم الكروي القادم في سابقة خطيرة لفريق الأمجاد وهو الفريق الذي أغنى خزانته بألعاب وطنية كثيرة فإنها تدعو إلى الالتفاف وتوحيد الجهود بين مختلف الفعاليات حتى ينال المسؤولين عن هذا الوضع الكارثي جزاءهم طبقا لما ينص عليه القانون.

Share
  • Link copied
Comments ( 0 )

أضف تعليقاً

1000 / 1000 (Number of characters left) .

المقال التالي