الرئيسية اخبار دولية تأجيل أول محاكمة لعدد من رجال بوتفليقة…

تأجيل أول محاكمة لعدد من رجال بوتفليقة…

كتبه كتب في 2 ديسمبر 2019 - 11:33 م
مشاركة

تأجلت اليوم الاثنين محاكمة اثنين من رؤساء الحكومات السابقين وعدد آخر من المسؤولين السياسيين ورجال الأعمال في الجزائر ملاحقين في قضايا فساد مالي إلى الأربعاء في محاكمة قاطعها المتهمون.
وقال خالد بورايو محامي علي حداد الرئيس السابق لمنتدى رؤساء المؤسسات (أكبر منظمة أصحاب أعمال) ورئيس مجلس إدارة أكبر شركة أشغال عامة خاصة في الجزائر “تم تأجيل المحاكمة إلى الرابع من ديسمبر (كانون الأول)”، أي الأربعاء.
وقال المحامون إنهم يقاطعون المحاكمة بداعي “عدم توافر شروط محاكمة عادلة”، بحسب ما أعلن عميد محامي العاصمة عبدالمجيد السليني باسم سائر زملائه.
ويتولى السليني الدفاع عن أحد المتهمين وقد ندد بما وصفه بالقضاء “المسيس” وأجواء “تصفية حسابات”.
وتجمع حشد غفير منذ ساعات الصباح الأولى أمام محكمة سيدي أمحمد في وسط العاصمة الجزائرية وسجل تدافع عند فتح أبوابها.
واعتبر حكيم صاحب وهو محامي أحد إطارات شركة الأشغال العامة الخاصة أن ما يحدث “مهزلة قضائية” مشيرا إلى أن “المحاكمة يجب أن تتم في كنف الهدوء والصفاء”.
وهذه المحاكمة هي الأولى اثر تحقيقات واسعة النطاق في قضايا فساد أثيرت عقب استقالة الرئيس السابق عبدالعزيز بوتفليقة في أبريل/نيسان 2019 تحت ضغط الشارع والجيش.
وكان وزير العدل الجزائري بلقاسم زغماتي قال إن المحكمة ستنظر الاثنين في قضايا تتعلق بـ”منح امتيازات بدون وجه حق لشركات تركيب سيارات”.
وهناك قضايا أخرى سيتم النظر فيها لاحقا تتعلق خصوصا بإسناد صفقات عمومية وتمويل حملات انتخابية لبوتفليقة. وهناك من يشتبه في أن هذه الحملة على الفساد تأتي في سياق صراع أجنحة السلطة في عهد ما بعد بوتفليقة.

%d مدونون معجبون بهذه: