الرئيسية سياسة هذا هو السبب الذي كان وراء انسحاب التقدم والاشتراكية من الحكومة

هذا هو السبب الذي كان وراء انسحاب التقدم والاشتراكية من الحكومة

كتبه كتب في 4 أكتوبر 2019 - 6:13 م
مشاركة

محمد السبتي

فضح محمد أمنون، عضو في بلدية إفران الاطلس الصغير والقيادي في حزب التقدم والاشتراكية، حقيقة خروج حزبه من حكومة العثماني، وهي الحقيقة التي يحاول البعض التستر عليها قائلا: إن السبب الحقيقي والمنطقي لخروج التقدم والإشتراكية من الحكومة يكمن في أنه تم تخصيص وزارة وحيدة له وهي وزارة الشبيبة والرياضة، وأن رئيس الحكومة حدد شخص أنس الدكالي ليشرف على هذه الوزارة، وهو ما لم يستسغه الأمين العام ومجموعته الموالية داخل قيادة الحزب، لأنهم يرون في انس الدكالي وزير الصحة حاليا “منافسا” قويا لنبيل بن عبد الله على رأس الأمانة العامة للحزب.
وبخصوص التبريرات التي أعطاها المكتب السياسي للخروج، كذب أمنون قولهم بأن قرار مغادرة الحكومة جاء نتيجة لمداولات امتدت لأشهر، معتبرا ذلك “نوعا من التضليل، حيث حاولوا تمويه الرأي العام الوطني ومناضلي الحزب بالخصوص عند حديثهم عن كون السبب يتجلى في مطالبتهم بنفس ديمقراطي جديد و رفضهم للمحاصصة”.
وخلص أمنون أن: ” المهمة بعد هذا العبث وهذا التخبط وبعد إقصاء وتهميش المئات من الرفاق والرفيقات والافياء لقيم ومبادئ الحزب وبعد التعويل على بنكيران، فإن الحزب اليوم أصبح في أيادي غير آمنة، وإذا لم يتحرك الحكماء والشرفاء، فان القادم لا محالة سيكون أسوء فيما يخص مكانة الحزب داخل المشهد السياسي الوطني”.

%d مدونون معجبون بهذه: