هل أصبح “خروف” العيد حلمًا صعب المنال

IMG 20240612 WA0090

بوجدور متابعة/ محمد ونتيف  

 

هل “أشتريت أضحية العيد”؟ السؤال الذي أصبح رائجا هذه الأيام في مدينة بوجدور، مع نسبة 80 في المئة من الإجابة بـ”لا”، في وقت بات الحديث عن الأسعار الجنونية للأضحية، جزء من كل تجمع داخل الأحياء ووسط المقاهي، أو لقاء بين الأصدقاء.

 

أيام فقط على حلول عيد الأضحى المبارك، وما يزال سوق الماشية ببوجدور يكود يكون خاليا من الشراة، أكثر من نتيجة الارتفاع الجنوني لأسعار الأضاحي بأنواعها المختلفة.

 

مواطنون ببوجدور بمختلف مهنهم من ذوي الدخل المحدود لا تسعفهم رواتبهم الشهرية على توفير احتياجاتهم الضرورية فما بالهم بشراء أضحية ينطلق ثمنها ابتداءا من 2000 درهم، في ظل ضعف القدرة الشرائية وتعدد الحاجيات والمتطلبات.

 

وطالب العديد من المواطنين ببوجدور بتدخل الجهات المعنية لمراقبة الأسعار ومنع بعض من يحاول رفع ثمن الأضاحي.

اقرأ المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *