وزير الخارجية والتعاون ناصر بوريطة ونظيره الليبيري يفتتحان القنصلية العامة لجمهورية ليبيريا بالداخلة :

12 مارس 2020 - 4:09 م
9


‎أشرف اليوم الخميس 12 مارس 2020، كل من وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج ناصر بوريطة، رفقة “جبزوهنغر ميلتون فيندلي” وزير الشؤون الخارجية الليبيري اليوم بالداخلة، على الإفتتاح الرسمي للقنصلية العامة لجمهورية ليبيريا بحي القسم 2 بتجزئة الخليج بالداخلة.

وشهد الافتتاح حضور الوفد الرسمي المرافق للوزراء والذي ضم كل من والي الجهة لامين بنعمر، و الخطاط ينجا رئيس المجلس الجهوي للداخلة وادي الذهب، إلى جانب برلمانيين ومستشارين جهويين وجماعيين و شخصيات ديبلوماسية، بالإضافة إلى رجال الأعمال والإقتصاد والمجتمع المدني بالجهة، وبمشاركة أفراد الجالية الإفريقية المقيمين بالداخلة.

ويأتي إفتتاح القنصلية العامة لجمهورية ليبيريا بالجهة بعد أن كان وزير الخارجية الليبيري قد أعلن في وقت سابق بالعاصمة الرباط عن إفتتاحها في القريب العاجل، كما أكد على أن بلاده مستعدة لتعزيز الروابط الدولية والعلاقات الدبلوماسية الثنائية مع الأشقاء المغاربة، مشيرا إلى أن إفتتاح القنصلية العامة لدولة ليبيريا بالداخلة، سيسهم في دعم مغربية الصحراء، و تشجيع تسهيل ممارسة الأعمال التجارية والإجتماعية المتعلقة بتعزيز التعاون جنوب-جنوب بين البلدين، مضيفا أن هذا القرار سيتيح تعزيز العلاقات الثنائية طويلة الأمد القائمة بين ليبيريا والمغرب.

‎هذا وكان ناصر بوريطة، قد أشرف على إفتتاح القنصليات العامة لجمهوريات غامبيا و غينيا، و جيبوتي بالداخلة الشهرين الماضيين، بعد إعلان وزارته عن أن “عدة دول إفريقية ستفتح قنصليات لها بالأقاليم الجنوبية قبل متم سنة2020”، ما نتج عنه اليوم تشييد رابع تمثيلية ديبلوماسية لدولة إفريقية بجهة الداخلة وادي الذهب، العاشرة على مستوى الأقاليم الجنوبية.

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
%d مدونون معجبون بهذه: