وقفة احتجاجية أمام مكتب أخنوش تعري مواقع الموارد البشرية بقطاع الفلاحة - مع الحدث
الرئيسية سياسة  وقفة احتجاجية أمام مكتب أخنوش تعري مواقع الموارد البشرية بقطاع الفلاحة

 وقفة احتجاجية أمام مكتب أخنوش تعري مواقع الموارد البشرية بقطاع الفلاحة

كتبه كتب في 29 يناير 2020 - 11:48 م
مشاركة

شهدت الساحة المقابلة لمكتب وزير الفلاحة عزيز أخنوش بحسان تنظيم الجامعة الوطنية للفلاحة المنضوية تحت لواء الاتحاد العام للشغالين بالمغرب صبيحة يوم الأربعاء 29/1/2020 وقفة احتجاجية أمام تعبيرا عن التضامن مع إطار بمديرية مديرية الشؤون الإدارية والقانونية بالوزارة تعرض لعقوبة الإنذار بدعوى عدم تواجده بمكتبه بتاريخ 26 نونبر 2019 حسب البلاغ الذي توصلنا بنسخة منه، وقد سبق ذلك توجيه النقابة رسالة للوزير بتاريخ 10/12/2019 تطالبه فيها بفتح تحقيق في الموضوع دون تسجيل أي تفاعل معها.

وأثناء الوقفة، فجر المحتجون جام غضبهم على مدير الموارد البشريةبالقطاع واصفين إياه ب “الحكار” لكون التعسف هو السمة الأساسية التي تطبع عمله، حيث رفعت شعارات تكررت خلالها عبارة “العفير إرحل” في إشارة إلى مدير الموارد البشرية عادل العفير.
وفي كلمة ختامية بالمناسبة، قال محمد خلاخيل الكاتب الوطني للجامعة الوطنية للفلاحة إن هذه الوقفة هي تعبير ضمني عن استعداد النقابة للوقوف
في وجه جميع التعسفات التي تطال موظفي ومستخدمي القطاع، مبرزا أنه حاول إيجاد حل حبي للمشكل واصطدم بتعنت مدير الموارد البشرية، واختتم كلمته باستعداد المكتب لتبني الحالات المماثلة بعد تساؤله عن مدى قدرة المسؤولين على حل الإشكاليات الكثيرة المعقدة التي يعاني منها القطاع في ظل عجز مدير الموارد البشرية عن حل مشاكل بسيطة مثل المشكل الذي نظمت بشأنه الوقفة.
وكانت اللافتات المعلقة بمكان الوقفة تدعو الوزير إلى تغيير العقليات المعيقة للتحديث وانتهاج التحفيز عوض العقاب، وتتساءل عما إذا كانت الإدارة الفلاحية معنية بالتحديث المعبر عنه بالخطاب الملكي؟.

%d مدونون معجبون بهذه: