الرئيسية مجتمع “حملة شتاء دافئ 2018 ” قافلة إنسانية دولية مغربية تضامنية ونشاط خيري متميز لمجموعة “شباب الخير “بجماعة آيت تمليل بجبال الأطلس لفائدة أبناء المنطقة

“حملة شتاء دافئ 2018 ” قافلة إنسانية دولية مغربية تضامنية ونشاط خيري متميز لمجموعة “شباب الخير “بجماعة آيت تمليل بجبال الأطلس لفائدة أبناء المنطقة

كتبه
مشاركة

مع الحدث يوسف الناصري

في إطار أنشطتها الهادفة وبشراكة وتعاون مع كل من مجموعة “دير علاش ترجع” الالمانيةو بشراكة وتعاون مع
مجموعة “مغاربة فنلندا”
والجمعية الهولندية “kids sanad”ومجموعة “مغربيات سويسرا”وعدد من المحسنين داخل وخارج أرض الوطن
قامت مجموعة شباب الخير ، بتنسيق مع جمعية تاروا نتمازيرت للتنمية والثقافة والرياضة والأعمال الاجتماعية بجماعة ايت تمليل ، بقافلة إنسانية تضامنية لجبال الأطلس المتوسط، من أجل فك العزلة على ساكنة المنطقة تحت شعار “محتاجينكم في نسختها السادسة لفائدة أطفال وتلاميذ فرعية اكنسونوارك “وذلك ضمن حملة شتاء دافئ لسنة2018 الذي تقدم عليه مجموعة شباب الخير كل سنة.

وعرفت القافلة المبرمجة خلال نهاية كل سنة ، توزيع بعض المساعدات تتمثل في مواذ غذائية ،أغطية و الملابس الشتوية على أطفال ونساء دوار اكنسونوارك . وقد عملت المجموعة بتنسيق مع أساتذة الفرعية على ترميم ،صباغة وتزيين المدرسة داخليا وخارجيا، وكذا تم تنظيم دوري مصغر لكرة القدم تم من خلاله وتوزيع الجوائز على الفائزين. ويدخل هذا النشاط في إطار تشجيع ومساعدة أطفال العالم القروي على التمدرس ومحاربة الهدر المدرسي.
وقد تم كذلك توفير بعض الملابس على الأطفال ، و عرف هذا اليوم المبرمج من لدن اعضاء المجموعة بتنسيق مع ادارة مجموعة مدارس اكنسونوارك وجمعية تاروانتمازيرت تنظيم أنشطة ترفيهية لفائدة أطفال دوار اكنسونوارك وتوزيع بعض الهدايا والحلويات والألعاب على جميع الأطفال الحاضرين آنذاك بغية تحفيزهم على حب المدرسة.

واستحسن سكان دوار اكنسونوارك هذه المبادرة، معبرين عن إعجابهم بعمل المجموعة التي أتت من البيضاء رغم صعوبة المسالك الجبلية ومشاركتهم معاناتهمً من البرد القارس وانخفاض درجات الحرارة إلى ما دون الصفر، والفقر المدقع ، وغياب تام للبنية التحتية التي تتسبب بدورها بعدم استفادة المنطقة من مثل هذه المبادرات التي هم في أمس الحاجة إليها.

وتهدف هاته القافلة التضامنية إلى مد جسور التواصل مع سكان المناطق الجبلية النائية، وفك العزلة عنهم،والمساهمة في توفير ضروف التمدرس للحد من ظاهرة الهدر المدرسي ومد يد العون للأسر المعوزة للتخفيف من معاناتهم وترسيخ قيم التضامن والتكافل بين فئات المجتمع.
وبالمناسبة فالشكر كل الشكر للسلطات المحلية التي وفرت الظروف المواتية لإنجاح هذا النشاط الخيري في شخص السيدقائد قيادة ايت امليل
وأعضاء جمعية تاروانتمازيرت وسكان دوار اكنسو نوارك على حسن الضيافة و توفير كل ظروف الاشتغال لتمر العملية في أحسن الظروف.
كما نشكر ايضا مجموعة “مغاربة فنلندا”والجمعية الهولندية “kids sanad”
ومجموعة “مغربيات سويسرا”
وعدد من المحسنين داخل وخارج أرض الوطن .

Monetize your website traffic with yX Media
%d مدونون معجبون بهذه: