الرئيسية متفرقات في الجزائر تحريم الاحتفال برأس السنة الأمازيغية

في الجزائر تحريم الاحتفال برأس السنة الأمازيغية

كتبه
مشاركة

قبل أيام من انطلاق الاحتفالات برأس السنة الأمازيغية الذي يوافق 12 يناير من كل عام، أصدر رئيس لجنة الإفتاء في جمعية العلماء المسلمين، الشيخ زين العابدين بن حنفية، فتوى بتحريم الاحتفال، معتبرا أن ذلك غير جائز، وهو من عادات الجاهلية، موصيا بعدم تخصيص أكل وشرب لذاك اليوم.
وقال رئيس لجنة الإفتاء في جمعية العلماء المسلمين إن “الاحتفال برأس السنة الأمازيغية الذي يوافق 12 يناير، ويروجون له إعلاميا، أن أحد ملوكهم انتصر على أحد ملوك مصر، ويخصصون لذلك طعاما وفواكه معينة، لا يجوز الاحتفال به، وأنه تبعا لذلك، لا يجوز كذلك الاعتماد على الحساب الشمسي، دون الحساب القمري”، مضيفا أن “الاحتفال به غير جائز… وأنه يضار بأعياد المسلمين، عيدي الفطر وعيد الأضحى”، مرفقا فتواه بآيات وأحاديث شريفة تؤكد على ضرورة اعتماد الحساب القمري.
وذكرت مصادر إعلامية جزائرية، أن مواقف الشيخ بن حنفية، عادة ماتتناقض مع موقف جمعية العلماء المسلمين، وأنه في الغالب لا يتم نشر فتاوى الشيخ بن حنفية، على الصفحة الرسمية للجمعية في فايس بوك، إذا كانت تتعارض مع بعض قناعاتها، حيث سبق وأفتى الشيخ في وقت سابق بعدم جواز الاحتفال بالمولد النبوي الشريف، رغم أن الجمعية التي ينتمي إليها تحتفل بالمولد النبوي، بل أعدت برنامجا واسعا والمناسبة، ومع اشتداد اللغط، قالت الجمعية إن موقف الشيخ لا يلزمها، وأن الاختلاف من سنن الحياة.
ويحتفل الأمازيغ الجزائر بـ”يناير”، وهو رأس السنة الأمازيغية، ويصادف يوم 12 يناير سنويا، ويناير هو كلمة مركبة من “ين” وتعني واحد و”ير” وتعني الشهر الأول، وبالأمازيغية”يناير” هي “إخف أوسقاس”، والمقصود بها كذلك أول شهر في الروزنامة الفلاحية للأجداد.
وتختلف تسميات الاحتفالات برأس السنة الامازيغية بين “ينَاير” و”املالن”، أو “اقورارن”، بحسب اختلاف اللهجات الأمازيغية في الجزائر، كما تختلف طقوس الاحتفال من منطقة إلى أخرى على امتداد البلاد إختلافا بسيطا.
ويحرص سكان منطقة القبائل على ذبح ديك عن الرجال ودجاجة عن النساء يذبحها كبير العائلة من الرجال، وتحضر النساء العشاء الذي يحضره جميع أفراد العائلة وسط اجواء الفرح والغناء ويضعون الحناء للاطفال، ويعتبرون هذه الطقوس فأل يقيهم من الحسد والعين. ويتضمن الاحتفال أيضا إحياء تقاليد مميزة، منها تحضير أطباق ومأكولات خاصة، أبرزها “الكسكسي” و”الشخشوخة” و”الرشتة” المزينة بالفواكه المجففة، والتمور والتين والمكسرات.

Monetize your website traffic with yX Media
%d مدونون معجبون بهذه: