الرئيسية اخبار دولية مادورو: إذا تجرأ ترامب على مس أرضنا ستصبح فنزويلا “فيتنام جديدة”- فيديو

مادورو: إذا تجرأ ترامب على مس أرضنا ستصبح فنزويلا “فيتنام جديدة”- فيديو

كتبه
مشاركة

قال الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، إن الإدارة المتطرفة في الولايات المتحدة الأمريكية تريد السيطرة على فنزويلا، مؤكدًا أن الأزمة التي تمر بها بلاده مختلقة بتواطؤ من جهات داخلية على الصعيدين الاقتصادي والسياسي، مؤكدًا أن هناك خطوات قضائية بدأت في فنزويلا كي تأخذ العدالة مجراها تجاه ما جرى من اغتصاب للسلطة واستهزاء بالدستور – بحسب قوله.
وأضاف مادورو، في مقابلة تليفزيونية مع الإعلامي غسان بن جدو، بفضائية “الميادين” اللبنانية، مساء الإربعاء، أن الضرر ليس في وجود المعارضة بل في زعمائها الذين وضعوا أنفسهم في خدمة السياسة المناهضة لفنزويلا عن طريق افتعال أزمة ذات هدف ظاهري نبيل، لافتًا إلى أن هناك محاكاة لحكومة لا وجود لها واستخدام معارضين يعيشون في الخارج ومنحهم لقب “ممثلين سياسيين” – حسب قوله.
وتابع الرئيس الفنزويلي، كل الاستطلاعات الجدية تُظهر أن الغالبية العظمى من الفنزويليين تعترف به رئيسًا شرعيًا ودستوريًا للبلاد، مؤكدًا أن وسائل الإعلام الأمريكية كشفت خطة متكاملة لعملية الانقلاب التي حاول معارضوه القيام بها في فنزويلا، واصفًا خوان غوايدو، رئيس البرلمان الفنزويلي، الذي نصب نفسه رئيساً للبلاد، ومجموعة اليمين المتطرف تم إعدادهم كعملاء لوكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية.
وأكد مادورو، أن فنزويلا تعطي اليوم درسًا في النضال البطولي وفي مقاومة عدوان الإمبريالية الأمريكية، مضيفًا :”إذا تجرأت الإمبراطورية الأمريكية بقيادة ترامب على مس ذرة تراب من أرضنا ستصبح فنزويلا فيتنام جديدة”.
يشار إلى أن فنزويلا تشهد توترا متصاعدا منذ 23 يناير الماضي، إثر إعلان خوان غوايدو -رئيس البرلمان وزعيم المعارضة الفنزويلية- نفسه رئيسا مؤقتا للبلاد إلى حين إجراء انتخابات جديدة.
وسرعان ما اعترفت إدارة الرئيس ترامب بغوايدو رئيسا انتقاليا، وتبعته كندا ودول من أميركا اللاتينية وأوروبا.
في المقابل، أيدت بلدان -بينها روسيا وتركيا وإيران والمكسيك وبوليفيا- شرعية الرئيس الحالي نيكولاس مادورو، الذي أدى في 10 يناير الماضي اليمين الدستورية رئيسًا لفترة جديدة من ست سنوات.

Monetize your website traffic with yX Media
%d مدونون معجبون بهذه: