الرئيسية ثقافة وفن رحيل الكاتبة المصرية المثيرة للجدل “نوال السعداوي”

رحيل الكاتبة المصرية المثيرة للجدل “نوال السعداوي”

كتبه
مشاركة

محمد القندوسي
توفيت الكاتبة المصرية، المثيرة للجدل، نوال السعداوي، بعد صراع مع المرض، عن سن يناهز 88 عاما.

وبالمناسبة ، نعت نجلتها الكاتبة صفاء الليثي، السعداوي عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، قائلة: “البقاء لله رحلت الكاتبة نوال السعداوي في يوم المرأة العالمي.. رحمها الله”.

وكانت الراحلة نوال السعداوي أن أجرت عملية جراحية الشهر الماضي، لتجفيف المياه البيض اء التي انتشرت على مستوى شبكة العين، وزرع عدسة لتصحيح النظر، إلا أن العملية الجراحية لم تكلل بالنجاح، ما جعل حالتها الصحية تتدهور يوما بعد يوم، خصوصا ما حدث لها من انخفاض حاد على مستوى الرؤية التي باتت عندها شبه منعدمة، وفق تقارير صحفية.

ونذكر، أن ىالسعداوي المولودة في 27 أكتوبر عام 1931 من الشخصيات المثيرة للجدل، بسبب آرائها المعارضة والمنتقدة، وخاصة فيما يتعلق بالدين الإسلامي، كما عرفت السعداوي بمواقفها المساندة لتحرر المرأة ، وفي هذا الصدد أصدرت العديد من الكتب عن المرأة في الإسلا، وكانت في كل مرة تصر على تحقيق المساواة في مسألة الميراث بين الجنسين.

ومن وجهة نظرها المخالفة، ترى السعداوي أن “الحج عبادة وثنية”، وصرحت عقب حادثة تدافع للحجاج في عام 2015 أثناء أداء فريضة الحج والذي أدى إلى مقتل المئات في حوار مع صحيفة “الجارديان” البريطانية، أن “التدافع حدث لأن الناس تقاتلوا على رجم الشيطان”، وأضافت: “لماذا يحتاجون إلى رجم الشيطان؟ لماذا يحتاجون إلى تقبيل الحجر الأسود؟ لكن لا يقول أحد ذلك. لن تنشر وسائل الإعلام ذلك. لم كل هذا التردد في انتقاد الدين؟ ربما هو الخوف من أن يكونوا عنصريين”.

ونظرا لما كانت تثيره من فوضى وبلبلة بسبب خرجاتها المثيرة والجنونية، تم الزج بها في السجن ، في 6 سبتمبر 1981ـ بمباركة من الرئيس محمد أنور السادات، قبل أن يطلق سراحها في نفس السنة ، وتحديدا بعد شهر واحد من اغتياله.

هذا ونشير، أن نوال السعداوي تم تكريمها بمدينة طنجة ، وذلك ضمن فعاليات مهرجان “ثويزا” في نسخته الثالثة عشرة، سنة 2017.
معلومات عن الدكتورة نوال السعداوى:
نوال السعداوى ولدت فى القاهرة 27 أكتوبر 1930.
تخرجت من كلية الطب جامعة القاهرة فى ديسمبر 1954.
حصلت على بكالوريوس الطب والجراحة وتخصصت فى مجال الأمراض الصدرية.
عملت كطبيبة امتياز بقصر العينى عام 1955، ثم فُصلت بسبب آراءها وكتاباتها وذلك بـ ‍6 قرارات من وزير الصحة
نوال السعداوى ناقدة وكاتبة وروائية مصرية لها 40 كتابا.
مدافعة عن حقوق المرأة فى فعاليات وكتابات مختلفة.
كانت متزوجة من الدكتور شريف حتاتة، وهو طبيب وروائى ماركسى اعتقل فى عهد الرئيس عبد الناصر.
نوال السعداوى تعرضت للنفى نتيجة لآرائها ومؤلفاتها.
أقام إسلاميون دعاوى قضائية ضدها مثل قضية الحسبة للتفريق بينها وبين زوجها.
نوال السعداوى واجهت تهمة “ازدراء الأديان”.
طالب أحد المحامين إسقاط الجنسية المصرية عنها فى دعوى قضائية بسبب آرائها المدافعة عن حقوق المرأة.
رفضت محكمة القضاء الإدارى بمجلس الدولة فى مصر يوم 12 مايو 2008 إسقاط الجنسية المصرية عن د. نوال السعداوى.
أسست جمعية تضامن المرأة العربية عام 1982 وهى جمعية تهتم بشئون المرأة فى العالم العربى.
نادت كثيرا بمنع ختان الإناث والرجال معتبرة أنه اعتداء على المرأة .

Monetize your website traffic with yX Media
%d مدونون معجبون بهذه: