الرئيسية مجتمع مولاي رشيد ضحية الانسولين

مولاي رشيد ضحية الانسولين

كتبه
مشاركة

يشتكي عدد من المواطنين المصابين بداء السكري بعمالة مقاطعات مولاي رشيد من غياب دواء الأنسولين ببعض مستوصفات العمالة خلال الأيام الأخيرة، مؤكدين أنه كلما توجهوا لطلب هذا الدواء الضروري لحياتهم يقابلهم العاملون بتلك المستوصفات بالرفض نظرا لعدم توفر الدواء.

وتعيش أغلب مناطق جهة الدارالبيضاء سطات، منذ اسبوع، على وقع احتقان كبير وسط المرضى بداء السكري بسبب غياب تام لحقن الأنسولين والأقراص في المراكز الصحية والمستشفيات، الشيء الذي خلف ارتباك واضح وسط مصالح وزارة الصحة، خصوصا أن نفاذ المخزون استمر لفترة طويلة لم تعد تستحمل معها المرضى الإنتظار.

وفوجئ عدد كبير من المرضى، الذين يتوجهون يوميا للمراكز الصحية من أجل التزود بمادة الأنسولين، بغياب هذه المادة الحيوية، وانقطاعها التام لحوالي اسبوع من الزمن، إذ يضطر جلهم إلى اقتنائها من الصيدليات بمبلغ يقارب 200 درهم، الشيء الذي خلف احتقانا وفوضى واضحين وسط المرضى خصوصا الفئة التي تعيش وضعية اجتماعية، والتي تجد صعوبة كبيرة في الحصول عليها بسبب قدرتها الشرائية الضعيفة

Monetize your website traffic with yX Media
%d مدونون معجبون بهذه: