الرئيسية سياسة زووم ….الدكتور محمد التويمي بنجلون الساكنة أولا و أخيرا

زووم ….الدكتور محمد التويمي بنجلون الساكنة أولا و أخيرا

كتبه
مشاركة

مع الحدث يوسف الناصري

لطالما تسائلنا عن سبب شعبية الدكتور محمد التويمي بنجلون النائب البرلماني عن منطقة الفداء مرس السلطان المشور و حب الناس لإبن هاته المنطقة التاريخية التي راكمت محطات نضالية ضدد المستعمر الفرنسي إبان الاستعمار وأنجبت رجالات خدموا الوطن بكل تفان ومسؤولية .
لأجد الجواب بسيطا جدا ألا وهو الترافع الحقيقي عن همومها بدون أدنى حسابات سياسوية ضيقة و تقديمه للخير دون شروط و بدون مقابل و تواصله المباشر مع الجميع .
فمثلا الكل في المنطقة يعلم أن أكبر إشكال تعاني منه الساكنة هو مشكل الصحة نظرا للكثافة السكانية و النمو الديموغرافي بحيث تعتبر الأسواق المتواجدة بتراب العمالة كسوق القريعة و الحفاري و قيساريات درب السلطان و الحبوس و الجميعة و البياضة و درب ميلان و تواجد المحطة الطرقية ولاد زيان و الخطوط الجديدة لشبكة الطرامواي كلها عوامل تجعل من عمالة درب السلطان الفداء المنطقة الأكثر كثافة و إزدحاما و أيضا القلب النابض للعاصمة الاقتصادية الدارالبيضاء و نقطة الإنطلاق إلى جميع جهات المملكة .
فإغلاق المركز الصحي المدينة الجديدة المعروف بإختصار “سبيطار الجميعة ” مند مدة طويلة ساهم في معانات الساكنة في حقهم من الاستفادة من العلاج و التطبيب ، هاهو دا اليوم في طريقه لإعادة فتح أبوابه أمام الساكنة بعد مراسلات للسيد النائب المحترم بقبة البرلمان خلصت بتوجيه سؤال كتابي للسيد وزير الصحة الذي إستجاب إلى كل المطالب الخاصة بالقطاع .
فما أحوجنا في هذا الزمان إلى أناس تفعل الخير و الإتيان به بكل خصلة من خصال البر المقدور فعلها .

Monetize your website traffic with yX Media
%d مدونون معجبون بهذه: