الرئيسية اخبار دولية الجزائر…اعتقال السعيد بوتفليقة ورئيسين سابقين في جهاز المخابرات

الجزائر…اعتقال السعيد بوتفليقة ورئيسين سابقين في جهاز المخابرات

كتبه
مشاركة

محمد القندوسي

كشفت مصادر إخبارية جزائرية، إن السلطات أوقفت السعيد بوتفليقة الشقيق الأصغر للرئيس المنتهية ولايته عبد العزيز بوتفليقة في منزله في الجفرون بالقرب من زرالدة ، وشملت هذه التحركات اعتقال الجنرالين توفيق وطرطاق، وهما رئيسان سابقان في جهاز المخابرات الجزائرية. سعيد بوتفليقة. هذا وذكرت ذات المصادر ، أن قرار التوقيف جاء بناء تحقيقات لمصالح المديرية المركزية للأمن الداخلي في أنشطة الرجال الثلاثة. ومن بين المطلوبين للتحقيق الأخ الثاني لعبد العزيز بوتفليقة، ويتعلق الأمر بـ ناصر بوتفليقة ، الذي لم يعثر عليه بعد . و في نفس السياق تم استدعاء الحراس الشخصيين لأسرة بوتفليقة ، الذي يتشكل تعدادهم من أكثر من 50 شخص من قوات الكوماندوز الخاصة ، إلى ثكنات ليدو ، التي يترأسها اللواء بن علي بن علي ونشير، أن ثمة أصوات تعالت بالجزائر، خصوصا في مسيرتي الجمعتين الأخيرتين، حيث ينظر المحتجون ومعهم الشارع الجزائري برمته، إلى أن السعيد بوتفليقة (61 عاما)، باعتباره صاحب النفوذ الأكبر وصاحب اليد الطويلة والحديديةالتي عملت على تثبيت أركان حكم شقيقه بوتفليقة منذ تعيينه مستشار للرئيس عام 1999. واستفاد سعيد من مرض أخيه حيث صعد إلى الواجهة، وكان له الكلمة العليا في قرارات تعيينات وإقالات المسؤولين، وحتى في مفاوضات مع مرشحين للرئاسة. وبينما كان يعالج الرئيس في باريس، كانت وسائل الإعلام الجزائرية تشير إلى أن مستشار بوتفليقة هو الحاكم الحقيقي للبلاد. وحسب موقع “كل شيئ عن الجزائر” يتم حاليًا التحقيق معهم في المديرية العامة للامن الوطني، كجزء من التحقيق في أنشطتهم ، والتي تم التنديد بها من قبل رئيس أركان الجيش.

Monetize your website traffic with yX Media
%d مدونون معجبون بهذه: