الرئيسية اخبار وطنية  صرخة صامتة للجمعيات المحلية بجهة الدار البيضاء الكبرى في وجه القطاع الوصي عن التخييم بالمملكة.

 صرخة صامتة للجمعيات المحلية بجهة الدار البيضاء الكبرى في وجه القطاع الوصي عن التخييم بالمملكة.

كتبه
مشاركة

الاعلامي الحسن ولد المسكين

 

قد تشهد المنظومة التخييمية لصيف 2019 في الأيام القلائل المقبلة ،صرخة مدوية من قبل الجسم الجمعوي المحلي بجهة الدار البيضاء الكبرى ،وذلك بعد الخرجة الإعلامية لرئيس المكتب الجهوي للجامعة الوطنية للتخييم السيد عبد الهادي دهاج بخصوص عملية تقسيم المقاعد والمراكز التخييمية والتي أكد فيها تسجيل اللجنة الثنائية والمكونة من أعضاء بالجامعة الوطنية للتخييم وممثلين لوزارة الشباب والرياضة  لتوزيع غير عادل وغير منصف لمراكز التخييم مع غياب استفادة الجمعيات المحلية بالجهة،من المخيمات المتميزة التابعة للجهة مثل: الطماريس ، سيدي رحال ، المحمدية ، بن سليمان ،الحوزية والمؤسسات التعليمية التابعة للجهة،،مضيفا بأن المخصصات التي خصت بها الوزارة الجمعيات المحلية بجهة الدار البيضاء غير كافية وغير قابلة  للتحقق او القياس ، حيث يرى أن فيها حيفاً في حق الجمعيات المحلية،هذا من جهة وبخصوص توزيع مراكز التخييم الوطنية كشف بأن التوزيع العددي المذكور يختلف بين مرحلة وأخرى حيث تمت برمجة.. 8 مراكز  بحمولة 1150 في المرحلة الاولى ،4 مراكز فقط بحمولة 570 في المرحة التانية ،7 مخيمات بحمولة 1140 في المرحلة الثالثة ، 6 مخيمات بـحمولة 900 في المرحلة الرابعة  ومرحلة خامسة حمولة 1090 .

وحسب ما نشر في بعض المنابر الإعلامية وما راج بمواقع التواصل الاجتماعي من طرف رؤساء بعض الجمعيات المحلية بجهة الدار البيضاء الكبرى،وبعد التصريح الشامل لرئيس المكتب الجهوي للجامعة الوطنية للتخييم بجهة الدار البيضاء الكبرى،وفضحه للخروقات من سوء للتخطيط والبرمجة ،وما قد اورده السيد راشد الطالبي العلمي، وزير الشباب والرياضة، في لقاء صحفي بالرباط امس الخميس 2019/06/13 عنْ استعدادِ وزارتهِ لإنجاحِ برنامجِ “عطلة للجميع صيف 2019” مع دعوته لابعاد الحسابات السياسية عن الفعل التربوي .

عناوين عدة واستفسارات غامضة مع خرجات محزنة وسخط واضح لنخبة هامة من رؤساء ورواد الجمعيات المحلية والفاعلين في المجال التخييمي بالجهة ،بعد التصريح الواضح لرئيس المكتب الجهوي للجامعة الوطنية للتخييم عبد الهادي ديهاج ،والذي يشرف على تنظيم عملية التخييم في إطار لجان ثنائية تجمع ممثلين عن الجامعة وممثلين عن الوزارة الوصية.

  • جمعيات محلية بجهة الدار البيضاء سطات تهدد بمقاطعة البرنامج التخييمي لصيف 2019
  • التقسيم الجائر في حق الجمعيات المحلية بجهة الدار البيضاء سطات…اين الجامعة الوطنية للتخيم؟
  • المخيمات الصيفية / تراجعات خطيرة …

انطلاقا من هذه المعطيات وبلسان كل الغيورين عن الحقل التربوي بالوطن الحبيب ،نصرح ونقول.. عار ثم عار ، ان تخصص لجهة الدار البيضاء،اكبر تجمع بشري بالمملكة والتي يتجاوز عدد الجمعيات المحلية  المنخطرة بها 114 جمعية من اصل 480 جمعية على الصعيد الوطني،عار ان نمنحها 4850 مقعد و25 مركز مقسمة على 5 مراحل .

وفي نفس الوقت نطرح عدة تساؤلات و نرفعها للجهات المسؤولة   :

  1. ماهي المعايير التي تم اعتمادها برنامج تقسيم وتوزيع المقاعد والمراكز على الجمعيات المحلية بجهة الدار البيضاء، سطات ؟
  2. لما لم تستفذ الجمعيات المحلية من الفضاءات والمراكز التابعة لترابها ،وما الغاية من ارسالها لمراكز بعيدة جداً مثل الحسيمة، لودكة وغيرها؟
  3. كيف ستدبر الامور في حالتعليق مجموعة من الجمعيات المحلية بالجهة مشاركتها في البرنامج التخييمي صيف 2019 ؟
  4. هل سيتدارك الامر باعادة البرمجة  للتوزيع الغير عادل والمجحف في حق الجمعيات المحلية و المستفيدين معا؟
  5. من الذي يعكس الخلل الذي تعرفه المنظومة التربوية والادارية عموما فيما يخص تدبير برنامج التخييم ببلدنا الحبيب ؟

5- هل لابد من صرخة الفاعل الجمعوي المحلي الغيور عن الفعل التربوي التخييمي امام قرارات الجامعة الوطنية للتخييم و القطاع الوصي  ؟

6- من المسؤول ياترى عن البرنامج التخييمي بالبلد ؟؟؟

 

%d مدونون معجبون بهذه: