تصريحات عنصرية تخرج مسلمي سبتة للتظاهر ضد حزب "فوكس" المتطرف - مع الحدث
الرئيسية متفرقات تصريحات عنصرية تخرج مسلمي سبتة للتظاهر ضد حزب “فوكس” المتطرف

تصريحات عنصرية تخرج مسلمي سبتة للتظاهر ضد حزب “فوكس” المتطرف

كتبه كتب في 31 يناير 2020 - 5:11 م
مشاركة

 

محمد القندوسي

خرج مسلمي مدينة سبتة مساء أمس الخميس عن بكرة أبيهم، من أجل التظاهر ضد التصريحات المشينة والعنصرية التي أدلى بها أمين حزب “فوكس”خوان سرخيو دريدندو”، خلال جلسة للبرلمان المحلي التي انعقدت أول أمس الأربعاء.

وكان المستشار في البرلمان المحلي، قد أدلى بتصريح خطير يحرض من خلاله على شن حرب إبادية ضد مسلمي سبتة، الأمر الذي استفز الساكنة من المسلمين الذين استجابوا للنداء الذي وجهته الجمعية الإسلامية بسبتة بمعية حزب بوديموس لتنظيم وقفة احتجاجية ، كان لسان حالها يقول ” إرحل فوكس ” .

 حزب بوديموس كان ممثلا في هذه الوقفة الإحتجاجية التي نظمت بساحة الملوك التي يقع بها مبنى العمالة، بالأمين المحلي للحزب السيد رامون رودريغيز، الذي أدلى بتصريح لوسائل الإعلام الإسبانية ، حيث عبر بأشد عبارات السجب والإستنكار، تجاه ما تفوه به مستشار حزب فوكس اليميني المتطرف، واصفا الخطوة بالخطيرة جدا، ومؤكدا في ذات الوقت أن مدينة سبتة كانت وستزال رمزا للتقارب والتعايش السلمي بين كل الديانات، مسلمين ومسيح ويهود وبوديين…

ونذكر، أن حزب فوكس الحديث العهد والمعروف بمختلف أشكال التمييز ذات الصلة بالمواقف والأفكار العنصرية و العدائية للمسلمين بصفة خاصة والمهاجرين بشكل عام ، فقد مقعدين برلمانيين من أصل ستة مقاعد، وذلك بعد أن استقال اثنين من المستشارين من الحزب بسبب التغريدات والتصريحات العنصرية التي اعتمدها حزب فوكس في الآونة الأخيرة، لكسب ثقة وتأييد ساكنة الثغر المحتل من المواطنين الإسبان.

وعلى هامش هذه الوقفة الإحتجاجية، اغتنم مسلمو مدينة سبتة ذو الأصول المغربية رفع ملتمس إلى جلالة الملك من أجل التدخل لحل مشكل الحصار الخانق وغير المسبوق الذي تفرضه السلطات المغربية والإسبانية على ساكنة الثغر المحتل.

بقية الإشارة، أن هذه الوقفة التي امتدت لحوالي ساعة ونصف، عرفت إنزالا أمنيا مكثفا، وحضور إعلامي لافت لممثلي مجموعة من المنابر الإسبانية المرئية والمكتوبة والإلكترونية ، وبحضور ثلة من الإعلاميين المغاربة من بينهم جريدة ” مع الحدث ” التي واكبت هذا الحدث من داخل سبتة السليبة…

%d مدونون معجبون بهذه: