قمة الاستهتار بصحة المواطن بالمستشفى الجامعي ابن رشد - مع الحدث
الرئيسية اخبار وطنية قمة الاستهتار بصحة المواطن بالمستشفى الجامعي ابن رشد

قمة الاستهتار بصحة المواطن بالمستشفى الجامعي ابن رشد

كتبه كتب في 12 فبراير 2020 - 6:50 م
مشاركة

بشرى مبكير

توصلت جريدة مع الحدث الاخبارية بشريط فيديو مدته دقيقتين و24 ثانية (2:24)
يوثق لعملية أخذ عينة من دم مريضة ترقد بقسم الانعاش ، هنا يبدو الأمر روتينيا وعاديا، ولكن الشاذ في الأمر المثير للإستغراب أن من يقوم بهذا العمل شخص لا تربطه بوزارة الصحة إلا عقدة عمل مع société de brancardage يقوم بموجبها بأداء مهمة محددة تتجلى في ايصال المرضى الغير قادرين على المشي بدفع الكرسي المتحرك فمن سمح له بالتجرؤ على إختصاص طبي لا يفقه فيه شيئا كما يظهر ذلك من خلال مقطع الفيديو، والذي يؤكد صحة قولنا ما سجلناه من ملاحظات:
1 اللباس ليس طبيا يليق بمصلحة حساسة كالإنعاش .
2 عدم تمكنه من “إيجاد العرق” حيث أخطأ مكان وضع إبرة الحقن seringue وغرزها في العضلة بدل العرق وهذا خطأ لا يرتكبه إلا جاهل ومن ليست له الخبرة الكافية بهذه العملية.
3 الحديث مع الطبيب المداوم مما يعني أن العملية تتم بإذن منه وبموافقته
4 الكلام السيئ والساقط الذي تلفظ به حين فشله في عملية أخذ العينة .

إلى متى هذا التسيب والاستهتار بصحة المواطن .؟
أين هو الطاقم الطبي المسؤول عن الانعاش؟ طبيب المداومة؟ وإن غاب عوضته ممرضة أو ممرض؟
أين الحارس العام المكلف بالسهر ومراقبة سير العمل ؟
وقبل كل هؤولاء أين هو الضمير المهني ، فكيف يسمح بمثل هذه التجاوزات في قسم حيوي وحساس يتطلب احتياطات صحية عالية لتفادي المضاعفات
الخطيرة والإصابة بأمراض معدية يكون جسم المريض سريع التجاوب معها ؟

والمزيد من التوضيحات في الفيديو

%d مدونون معجبون بهذه: