جهة الشرق تحقق نموا بنسبة 5,5 في المائة خلال 2019 (المندوبية السامية للتخطيط)




متابعة مع الحدث

أفادت المديرية الجهوية للمندوبية السامية للتخطيط بجهة الشرق، بأن الجهة حققت نموا قدره 5,5 في المائة خلال سنة 2019، مقابل 4,2 في المائة السنة الماضية؛ أي بارتفاع بلغ 1,3 نقطة.

وأوضحت المديرية الجهوية للمندوبية السامية للتخطيط بجهة الشرق، في مذكرة إخبارية حول الحساب الجهوي لجهة الشرق لسنة 2019، أن هذا المعدل النمو المسجل بالجهة فاق نظيره الوطني ب 2,9 نقطة، مشيرة إلى أن جهة الشرق احتلت بذلك المرتبة الخامسة فيما يخص معدلات النمو، ومساهمتها في نمو الناتج الداخلي الإجمالي الوطني ب 0,3 نقطة.

وبرسم نفس السنة، سجلت الجهة ناتجا داخليا إجماليا وصل إلى 278. 59 مليون درهم، بالأسعار الجارية، بارتفاع 8,1 في المائة مقارنة مع سنة 2018؛ لتكون الجهة قد ساهمت ب 5,1 بالمائة في خلق الثروة الوطنية.

كما حافظت جهة الشرق، خلال سنة 2019، على المرتبة التاسعة فيما يخص الناتج الداخلي الإجمالي حسب الفرد؛ حيث بلغ هذا الأخير 24.419 درهم عوض 22.832 درهم سنة 2018، مسجلا بذلك ارتفاعا قدره 7 في المائة.

ورغم هذا التطور الإيجابي، ما زال الناتج الداخلي الإجمالي للجهة حسب الفرد دون نظيره الوطني (32.394 درهم)؛ أي بفارق 7.975 درهم.

من جهة أخرى، بلغت نفقات الاستهلاك النهائي للأسر بجهة الشرق، 45.757 مليون درهم سنة 2019، مقابل 44.815 مليون درهم سنة 2018؛ أي بارتفاع قدره 2,1 في المائة.

وبذلك، تكون مساهمة جهة الشرق بنسبة 7 بالمائة في نفقات الاستهلاك النهائي للأسر على الصعيد الوطني.

أما نفقات الاستهلاك النهائي للأسر حسب الفرد بالجهة، فقد انتقلت من 18.655 درهم سنة 2018 إلى 18.849 درهم سنة 2019، مسجلة تزايدا بلغ 1 في المائة؛ وهي بذلك تفوق المستوى الوطني ب 468 درهم.

وتجدر الإشارة، في هذا الصدد، إلى أن جهة الشرق، قد حافظت على المرتبة السادسة بين باقي الجهات من حيث نفقات الاستهلاك النهائي للأسر حسب الفرد.

شارك المقال
  • تم النسخ




تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

المقال التالي