أدرار سوس.. منجم الجواهر




لا يكاد يمر موسم كروي دون أن يسطع نجم جديد، داخل نادي أدرار أتلتيك سوس، الفريق الذي يغذي أندية الجنوب بالجواهر، بعد صقل موهبتها داخل النادي الأزرق.

أسماء كثيرة، خلدت إسمها في سجل كرة القدم الوطنية، و كانت بداياتها من داخل أسوار الفريق، رغم حداثة تأسيسه، حيث عرف النور قبل 23 سنة فقط، فترة زمنية وجيزة، لكنها حافلة بالعطاء، و يكفي الحديث عن جوهرتي أدرار سوس وليد أزارو و حميد أحداد، لنعرف قيمة التنقيب و التكوين بالنادي، و الذي يسهر عليه رياضيون، كرسوا حياتهم لخدمة أبناء المنطقة و صقل مواهبهم.
نجاح النادي رياضيا، وراءه مكتب مسير محنك، يسعى دائما لتوفير سبل الراحة، برئاسة إبن النادي الوفي حسن أجعموم، الذي نجح في كسب ثقة مكونات ناديه، ليشكل مكتبا متجانسا، ظهرت نتائجه جلية من خلال ربط علاقات متينة مع باقي مكونات كرة القدم بالجهة.

شارك المقال
  • تم النسخ




تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

المقال التالي