أخر الأخبار
الأحد. مارس 3rd, 2024

جيتكس إفريقيا المغرب 》تشجيع الإبتكار الرقمي محور مشاركة المركز الجهوي للإستثمار بجهة مراكش آسفي

يونيو 2, 2023
20230602 212425

مراكشمع الحدث :  

 سعى المركز الجهوي للإستثمار بجهة مراكش – آسفي، من خلال مشاركته في معرض “جيتكس إفريقيا المغرب”، تشجيع الإبتكار في المجال الرقمي على مستوى الجهة.

كما سعى المركز عبر المشاركة في أشغال الدورة الأولى لمعرض “جيتكس إفريقيا”، المنظم تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، على مدى ثلاثة أيام، بمراكش، إلى تحفيز الشباب على التكوين في المجال الرقمي والتكنولوجي.

وفي هذا السياق قال مدير المركز الجهوي للإستثمار مراكش – آسفي بالنيابة، محمد أمين سبيبي، اليوم الجمعة، في تصريح للصحافة، إن “المركز يهدف من خلال المشاركة في هذا الحدث الهام إلى تشجيع المؤهلات الجهوية في المجال الرقمي والتكنولوجي”.

وأشار إلى أن “تعزيز البنيات التحتية الخاصة بالتكوين في التعليم العالي الخاص، الذي يساهم في تكوين 150 ألف طالب سنويا، سيساهم لا محالة في دفع الشباب إلى خوض غمار التجارب الرقمية والتكنولوجية”.

وأبرز السيد سبيبي أن “30 في المائة من ساكنة جهة مراكش آسفي تتشكل من شريحة عمرية لا تتجاوز 15 سنة”، مؤكدا أن “المركز يرمي إلى تحسين ظروف هذه الشريحة عبر التكوين الرصين في المجال التكنولوجي، من أجل حياة أفضل في المستقبل”.

وتابع أن هذه المشاركة “تهدف، أيضا، إلى التعريف بعرض المواكبة والخدمات التي يقدمها المعرض، خصوصا ما يتعلق بموضوعه، وهو الشركات الناشئة والمقاولين الشباب”.

وعبر عن سعادة فريق المركز الجهوي للاستثمار بجهة مراكش آسفي بالمشاركة في “جيتكس إفريقيا المغرب”، المعرض الهام على مستوى العالم في المجال الرقمي والتكنولوجيات الجديدة.

وعبر السيد سبيبي عن شكر المركز الجهوي للاستثمار بجهة مراكش آسفي، لمنظمي “جيتكس افريقيا المغرب”، معتبرا أن “إقامة المعرض لأول مرة في القارة الإفريقية، حلما أصبح حقيقة”.

وخلص إلى أن “المعرض سيخلق دون شك دينامية إضافية لمنظومة الابتكار والتكنولوجيا، في الجهة خصوصا والمملكة بشكل عام، والتي تعرف زخما كبيرا منذ سنوات”، تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.

يشار إلى أن معرض “جيتكس إفريقيا المغرب” يشكل مبادرة لمعرض “جيتكس غلوبال” في دبي، وهو أكبر معرض عالمي للتكنولوجيا والشركات الناشئة المصنف كأفضل معرض عالمي لقادة العالم في المجال التكنولوجي. وحظي المغرب بفرصة احتضان الدورة الأولى من هذا الحدث البارز، لتؤكد التزامه بتسريع تطوير البنيات التحتية الرقمية بإفريقيا.

كما يندرج هذا الحدث البارز في إطار جهود المملكة لتعزيز التعاون جنوب ـ جنوب في المجال الرقمي، والإسهام في إشعاع القارة الإفريقية على الصعيد الدولي، على اعتبار أنه يروم النهوض بالابتكار التكنولوجي متعدد القطاعات والتحول الرقمي بإفريقيا.

 

اقرأ المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *