واش فراس الوالي شوراق: استثناء السوق البلدي أسيف بالداوديات من حملات المراقبة

مايو15,2024
IMG 20240515 WA0032

براهيم افندي.مراكش

يتساءل متتبعو الشأن المحلي بمدينة مراكش ولا سيما ساكنة منطقة اسيف بالداوديات، عن السر الكامن وراء استثناء السوق البلدي اسيف من التدخل لمراقبة مجموعة من المحلات والبراريك العشوائية التي تقدم أطباقا من المأكولات الشعبية السريعة والمتواجدة بمحيط سوق المذكور، وعدم التدخل لحماية صحةالساكنة وزوار المنطقة، التي تعرف كثافة سكانية كبيرة.واستقطابها الفواح من طلبة جامعة القاضي عياض.
وبحسب تصريحات فعاليات جمعوية بالمنطقة ،اجمعت اغلبها حول الاسباب المانعة وراء تجاهل السلطات المحلية ولجان المراقبة الصحيةالمعنية للبراريك العشوائية التي تقدم مأكولات تطرح حولها أكثر من علامة استفهام بشأن مدى استجابتها لشروط الصحة والنظافة، خصوصا بعد مرور عدة أيام على حملات السلطات بمختلف أحياء مراكش دون ان تتحرك السلطات المعتية لتنخرط فيها، تنفيذا  للتعليمات الصارمة الصادرة مؤخرا عن والي مدينة مراكش.
والغريب في الأمر  أن السوق المذكور يشهد فوضى عارمة في الاختلالات العشوائية للملك العمومي بدون حسيب ولا رقيب، وخير دليل على ذلك تطاول إرباب بعض المقاهي على الأرصفة والممرات الخاصة بالراجلين وأطفال المدارس، وزبناء السوق المذكور،الذي تحول بقدرة قادر من سوق بلدي إلى سوق عشوائي.

اقرأ المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *