The Most Popular Traffic Exchange
The Most Popular Traffic Exchange

صناعة الجبابرة : من الدفاع عن المبادئ إلى الدفاع عن الأشخاص

29 يونيو 2020 - 12:58 ص
5

عبد الرحيم ازنزوم

امتلأت في الآونة الأخيرة صفحات مواقع التواصل الاجتماعي وبعض المنابر الإعلامية بجدالات ونقاشات ساخنة، محورها أشخاص وضعوا بين عشية وضحاها في صدارة الأحداث، لينقسم الناس بين مهاجم لهؤلاء ومدافع عنهم، بل أخد رد فعلهم هذا أشكالا قاسية في بعض الأحيان، في دفاع مستميت عن الأشخاص وليس عن وجهة نظرهم.
إن الغريب اليوم في هاته الظاهرة ليس القول بأن الحق مع هؤلاء أو هؤلاء، لكن الغريب فعلا أن من يهمهم الأمر يلتزمون جانب الصمت ولا يتحدثون لا من قريب ولا من بعيد في رسالة قوية ربما تفيد أنهم لا يعترفون إلا بما هو رسمي أو قانوني، وذلك عين الصواب، تاركين لأتباعهم أو معجبيهم مهمة الدفاع عنهم، سواء عن قناعة راسخة أو محاولة جلب مكاسب معينة أو حتى تملقا أحيانا ; المهم أن تظهر صورة شخص معين على صفحتك وتظهر بمظهر المدافع المغوار، أو الرفيق في الكفاح حتى ولو كانت بينك وبين من تدافع عنه مسافة يوم وليلة في صحراء قاحلة على ناقة لا تدرك حتى شكل عقالها.
إن مفهوم الحرية في التعبير عن الرأي الذي فرضه التطور التكنولوجي أمر جيد، لكن لا يجب أن يتعارض مع القيم الإسلامية أولا والانسانية ثانيا، فالدفاع عن شخص لا يخولنا سب أو شتم منتقذيه، ولا يصلح القول بخطإهم أو ضلالهم، بل يجب علينا تقديم أفكارنا وآراءنا مرفقة بحجج وبراهين ترسخ لقناعات ندافع عنها لأننا نؤمن بها وليس لعامل آخر، دون أن ننسى أننا في بلد مسلم و هناك قانون ينظم علاقات الأشخاص وسيتدخل أهله في حال الإخلال بقواعده، وما لا يخالف الدين أو القانون أو العرف فلا يصلح مجالا للإختلاف أصلا.
لذلك كان الدفاع عن الحق أمر جيد، لكن أصعب ماقد تحمله الظاهرة أن تدافع عن شخص تعلم جيدا أنه لا يستحق، وأن تغلف الباطل بثوب الحق فقط لتحقق الولاء السياسي أو المكسب المادي، وأن تحاول الظهور بمظهر العالم المطلق بخبايا النفوس.
وتذكر جيدا أن النوايا لا يعلمها إلا الله وأن الاشخاص زائلون والمواقف يحاسبها التاريخ، أما الناس فيحاسبهم رب الناس ، حينها لن ينفعهم لا دفاعك ولا هجومك إدا جانب الحق ; لسبب بسيط جاء به الحق في كتاب الحق  : (لكل امرئ منهم يومئذ شأن يغنيه).

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: