انتخاب الدكتور محمد التويمي بنجلون رئيسًا لمقاطعة مرس السلطان الفداء بعد عزل محمد بودريقة

مايو15,2024
IMG 20240515 WA0052

حسيك يوسف

بعدسة منير ياسين

الدار البيضاء – في تحول سياسي بارز، تم انتخاب الدكتور محمد التويمي بنجلون رئيسًا لمقاطعة مرس السلطان الفداء، وذلك عقب عزل محمد بودريقة من منصبه. هذا الانتخاب يمثل نقطة تحول جديدة في قيادة المقاطعة ويعكس الثقة الكبيرة التي يوليها السكان للدكتور بنجلون.

الدكتور محمد التويمي بنجلون ليس جديدًا على الساحة السياسية في الدار البيضاء. بفضل خبرته الطويلة ومشاركته الفعالة كنائب برلماني عن المنطقة، أصبح بنجلون شخصية معروفة ومحترمة في أوساط المجتمع المحلي. وقد لعب دورًا محوريًا في تحسين البنية التحتية وتعزيز الخدمات العامة في مرس السلطان الفداء، مما جعله الخيار الأمثل لقيادة المقاطعة في هذه الفترة الحرجة.

جاء هذا التغيير في القيادة بعد سلسلة من التحديات والانتقادات التي واجهها محمد بودريقة خلال فترة رئاسته.IMG 20240515 WA0051

وأعرب العديد من سكان المنطقة عن تفاؤلهم بأن الدكتور بنجلون سيحقق تحسنًا ملحوظًا في إدارة المقاطعة، ويساهم في دفع عجلة التنمية المحلية إلى الأمام.

في خطاب تنصيبه، أكد الدكتور بنجلون على التزامه بتحقيق تطلعات سكان مرس السلطان الفداء، مشيرًا إلى أن الفترة القادمة ستشهد تنفيذ عدد من المشاريع التنموية التي تهدف إلى تحسين جودة الحياة ورفع مستوى الخدمات المقدمة.

وأكد أيضًا على أهمية العمل الجماعي والتعاون بين جميع مكونات المجتمع لتحقيق الأهداف المشتركة.

وأضاف بنجلون أن تحسين الخدمات الصحية والتعليمية سيكون من أولويات جدول أعماله، بالإضافة إلى تعزيز المشاركة السياسية وتمكين المرأة من خلال مبادرات تشريعية جديدة.

وأعرب عن أمله في أن يساهم هذا النهج الشامل في تحقيق تنمية مستدامة تعود بالنفع على جميع سكان المقاطعة.

هذا الانتخاب يؤكد على الحاجة الملحة لقيادة قوية وفعالة في مرس السلطان الفداء، ويعزز الأمل في مستقبل أكثر إشراقًا تحت قيادة الدكتور محمد التويمي بنجلون.

سكان المنطقة يتطلعون بفارغ الصبر إلى التغييرات الإيجابية التي سيجلبها هذا التغيير في القيادة، ويأملون في أن تتحقق أهداف التنمية المرجوة بسرعة وفعالية.

اقرأ المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *