الرئيسية اخبار وطنية الجامعة الوطنية لموظفي وزارة الشباب والرياضة تراسل الوزير عبيبابة بشأن خروقات تشكيل اللجان

الجامعة الوطنية لموظفي وزارة الشباب والرياضة تراسل الوزير عبيبابة بشأن خروقات تشكيل اللجان

كتبه كتب في 23 نوفمبر 2019 - 10:18 م
مشاركة

عزالدين بلبلاج

الى السيد وزير الثقافة و الشباب و الرياضة
الناطق الرسمي باسم الحكومة
قطاع الشباب و الرياضة.

الموضوع : في شأن خروقات تخص إحداث لجن على مقاس بعض النقابات.

تحية خالصة وبعد،
السيد الوزير المحترم

تلقت الجامعة الوطنية لموظفي وزارة الشباب والرياضة باستغراب كبير خبر صدور قرار إحداث لجن امتحانات الكفاءة المهنية برسم سنة 2019 وهو القرار الذي يبين، بما لا يدع مجالا للشك ، ان هناك نية مبيتة تستهدف الجامعة الوطنية لموظفي وزارة الشباب والرياضة، ومن ورائه إستهداف المركزية النقابية الاتحاد العام للشغالين بالمغرب… وقد برز هذا التوجه العدواني من خلال تكوين متسرع للجن من فرقاء نقابيين معروفين بالولاء و الطاعة لأوامر الجهات التي يغيضها العمل المنظم والنضال المسؤول الذي تخوضه الجامعة الوطنية دفاعا عن كرامة الموظفين وعن نجاعة التدبير داخل هذا القطاع الحيوي.. إن الجامعة الوطنية تعتبر هذا الانحراف في التوجيهات ، ضربا صارخا لمبدأ تكافؤ الفرص و تكريسا لمبدأ التحيز و التمييز غير المبرر تجاه مناضلي الجامعة ، وهو مؤشر خطير يدفع الى التشكيك في نزاهة هذه الامتحانات.

السيد الوزير المحترم ، نحيطكم علما ان بعض أطر الجامعة الوطنية شاركوا في الامتحانات المهنية لما يزيد عن ست سنوات و لهم من الخبرة و الكفاءة العلمية و المهنية و الادارية ،التي تؤهلهم لاجتياز الامتحان ، إلا أن سوء التدبير و هضم حقوق الموظفين كان لها رأي معاكس تماما، و ذلك راجع بالاساس لانتمائهم النقابي و الحزبي. هذا بالاضافة الى ان الجامعة تتوفر على خيرة الاطر التي تم اقصاؤها ، وهو ما يؤجج التوثر وانعدام الاستقرار داخل القطاع.

سيادة الوزير، عملت الادارة مؤخرا على تكوين خلية فايسبوكية مقربة من الاشباح و اشباه الموظفين ،اوكلت لهم مهمة التهجم والتشويش على النضال المسؤول للجامعة الوطنية عبر اختلاق الأكاذيب والافتراءات ،عن طريق وسائل التواصل الاجتماعي وبعض المواقع الالكترونية ، كما نؤكد لسيادتكم ان بعض هؤلاء الاشباح مقبلون هذه السنة على اجتياز امتحان الكفاءة المهنية مع استفادتهم من الدعم المسبق، ونذكر منهم (ش.خ) الذي سيجتاز الامتحان لاول مرة واعطيت له وعود بالنجاح مقابل ضرب رموز الجامعة الوطنية والتشهير بهم عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

السيد الوزير المحترم انطلاقا مما سبق ذكره، نعبر لكم عن استنكارنا الشديد لهذه الممارسات اللامسؤولة والانحياز المفضوح وعليه نهيب سيادتكم بضرورة التدخل العاجل لوضع حد لهذه التجاوزات التي تضر بمصداقية الوزارة ، وتستهدف بالدرجة الأولى أطر الجامعة الوطنية ، و التي من المؤكد ستكون لها انعكاسات سلبية على الموظفين وعلى الجامعة وعلى القطاع ككل.
وتقبلوا منا سيدي الوزير فائق الإحترام والتقدير.

%d مدونون معجبون بهذه: