بعد 3أشهر..قاطني محطة الفضاء الصينية يعودن إلى الأرض




وكالات

الطاقم غادر الأراضي الصينية، منتصف يونيو، فيما كانت مهمة “شنتشو-12” أطول مهمّة يجريها الصينيون في الفضاء

عاد 3 روّاد صينيين، اليوم الجمعة، إلى الأرض بعدما أمضوا فترة قياسية استمرت 3 أشهر في الفضاء  حيث كانوا أول قاطني محطة الفضاء الصينية التي هي في طور البناء، على ما ذكر التلفزيون الصيني العام “سي سي تي في”.

وكان الطاقم غادر الأراضي الصينية، منتصف يونيو، وكانت مهمة “شنتشو-12” أطول مهمّة يجريها الصينيون في الفضاء.

وحطّت المركبة بواسطة مظلة مخططة بالأحمر والأبيض على الأرض الجمعة قرابة الساعة 13,35 بالتوقيت المحلي (الساعة 05,35 ت غ) في صحراء غوبي في شمال غرب الصين على ما أظهرت مشاهد بثّها التلفزيون العام.

ويُشكل ذلك محطّة جديدة في برنامج الفضاء الصيني الطموح الذي سبق أن أرسل مهمات غير مأهولة إلى سطح القمر والمريخ ويدرس إمكان إرسال رحلة مأهولة إلى القمر بحلول العام 2030.

ونقل التلفزيون العام في بثٍ مباشر عودة الرجال الـ 3 إلى الأرض مع مشاهد لافتة صورتها كاميرا منصوبة في المركبة تظهرها وهي تحلق بسرعة كبيرة فوق المساحات الصحراوية.

وقالت المسؤولة الكبيرة في برنامج مهمات الفضاء المأهولة، هوانغ ويفين، للتلفزيون العام إنّ “الروّاد سيوضعون الآن في الحجر الصحي”.

كما أوضحت أنّ هذا الإجراء “لا يتّبع بسبب وباء كوفيد-19 بل لأن مناعتهم ضعفت”، بسبب إقامتهم الطويلة في الفضاء وقد اتخذ هذا الإجراء لحمايتهم.

وبحسب وكالة “شينخوا” الصينية، أجرى الطاقم أنشطة خارج الوحدة الأساسية مرتين فضلاً عن سلسلة من التجارب العلمية والتكنولوجية الفضائية. وقاموا باختبار التكنولوجيات الرئيسية لبناء محطة الفضاء وتشغيلها فيما يتعلق بإقامة الروّاد على المدى الطويل وإعادة التدوير ونظام دعم الحياة وإمداد المواد الفضائية والأنشطة والعمليات خارج الوحدة الأساسية والصيانة في المدار.

شارك المقال
  • تم النسخ




تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

المقال التالي