المغرب والصين يوقعان اتفاقية مهمة لإنتاج بطاريات السيارات الكهربائية بالقنيطرة

وقع المغرب والمجموعة الصينية-الأوروبية “غوشن هاي تيك” الرائدة في مجال التنقل الكهربائي، أمس الخميس بالرباط، اتفاقية استثمارية ذات طابع استراتيجي، لإحداث وحدة صناعية ضخمة مع منظومة متكاملة لإنتاج بطاريات السيارات الكهربائية في مدينة القنيطرة، بكلفة استثمارية تبلغ 12.8 مليار درهم.

وذكر بلاغ لرئاسة الحكومة أن هذه الاتفاقية، التي ترأس مراسيم توقيعها رئيس الحكومة، عزيز أخنوش، ستمكن من إحداث وحدة صناعية ضخمة الأولى من نوعها في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا، مما سيعزز ريادة المغرب في صناعة السيارات والانتقال الطاقي، بفضل الرؤية الإستراتيجية والحكيمة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله.

وأوضح المصدر ذاته أنه لإنشاء هذه الوحدة الصناعية الضخمة، وضعت المملكة ثقتها في “غوشن هاي تيك” باعتبارها رائدة في قطاع البطاريات الكهربائية، إذ تعد مجموعة “فولكس فاغن” الألمانية من بين المساهمين الرئيسيين فيها، وذلك من أجل تطوير مشروع مندمج لإنتاج بطاريات السيارات الكهربائية بسعة تصل إلى “GWh 20” وبكلفة استثمار تبلغ 12.8 مليار درهم، مسجلا أنه من المرتقب أن يساهم هذا المشروع في خلق 17.000 منصب شغل مباشر وغير مباشر، من ضمنها 2.300 منصب شغل عالي الكفاءة.

وأضاف أن الشطر الأول من هذا الاستثمار سيمكن من تطوير الأنشطة الصناعية للمجموعة في المغرب، ووضع منظومة متكاملة لإنتاج بطاريات السيارات الكهربائية بسعة تصل إلى “GWh 100” في نهاية المطاف، وبكلفة استثمارية إجمالية تقدر بـ 65 مليار درهم.

وأشار البلاغ إلى أن مجموعة “غوشن هاي تيك” كانت قد حققت إنجازات هامة في أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية، حيث أنشأت 12 وحدة صناعية ضخمة على مدار العامين الماضيين، وذلك لتلبية الطلب العالمي الكبير على قطاع التنقل الكهربائي، مبرزا أن اختيار هذه المجموعة للمملكة يبرهن على ثقتها في المغرب كوجهة رئيسية ومنصة استثمارية متميزة، خاصة على مستوى المنظومات الصناعية التي تساهم في توفير فرص الشغل وخلق القيمة المضافة.

وأكد أن المغرب أصبح، تحت القيادة المستنيرة لجلالة الملك، على مدى السنوات الخمس والعشرين الماضية منصة مرجعية في مهن صناعة السيارات والطيران، مما سمح للمملكة بالاندماج بشكل وثيق في سلاسل القيمة الدولية.

وأبرز البلاغ أن المملكة المغربية تعمل اليوم، بفضل الرؤية الملكية المتبصرة، على تعزيز موقعها على الساحة الدولية في ما يخص المهن ذات القيمة المضافة العالية مثل التنقل الكهربائي، وذلك لترصيد مكتسبات المملكة ودعم انتقال منظومتها الصناعية الخاصة بالسيارات نحو الكهرباء، وتعزيز خلق الثروة لفائدة المواطنين.

ووقع على هذه الاتفاقية الاستثمارية، حسب البلاغ، كل من وزير الداخلية عبد الوافي، ووزيرة الاقتصاد والمالية نادية فتاح، ووزير التجهيز والماء نزار بركة، ووزيرة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة فاطمة الزهراء المنصوري، ووزير الإدماج الاقتصادي والمقاولة الصغرى والتشغيل والكفاءات يونس سكوري، ووزير الصناعة والتجارة رياض مزور، ووزيرة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة ليلى بنعلي، والوزير المنتدب المكلف بالاستثمار والالتقائية وتقييم السياسات العمومية محسن جازولي، والوزير المنتدب المكلف بالميزانية فوزي لقجع، إضافة إلى المدير العام للمجموعة الصينية-الأوروبية “غوشن هاي تيك” لي زهن، وبحضور المدير العام للوكالة المغربية لتنمية الاستثمارات والصادرات علي صديقي.

المخابز المغربية تؤجل زيادة الأسعار بعد حوار مرتقب مع الحكومة

وأكدت الجامعة أن أسعار الخبز لن تشهد أي زيادة في الوقت الحالي، على الرغم من الزيادة الأخيرة في أسعار قنينات الغاز، وأشارت إلى أن قرار تحيين الأسعار قد يتم النظر فيه بعد اللقاء المرتقب مع الجهات الحكومية المعنية.

وأوضحت مصادر من الجامعة أن الاجتماع الأخير للمكتب ناقش العديد من التحديات التي تواجه القطاع، بما في ذلك انتشار المخابز غير المرخصة والعشوائية، بالإضافة إلى ارتفاع تكلفة الإنتاج.

حملة بمديونة لمراقبة أسواق الأضاحي 

متابعة مع الحدث 

 

قادت السلطة المحلية مرفوقة بمصلحة الاستعلامات العامة بمفوضية شرطة مديونة المدينة،صبيحة اليوم الأحد حملة لمراقبة سوقي الأضاحي بالمدينة.

 

وقالت مصادر حضرت عملية المراقبة، أنه تم الاطلاع على جميع الخيام التي تعرض فيها الأضاحي،وتم التعرف على مصادر جلب الأضاحي، وحالة القطيع،والأثمنة المتداولة بالسوق، ومدى رضى العارضين.

 

كما تمت ملاحظة مرافق السوق من طرف ذات اللجنة، على مستوى جميع المرافق،من مواقف السيارات وخيام العرض، والمرافق الصحية والجانب الأمني والسلامة،و توفير مسجد ومحلات بيع الأكلات الخفيفة، والجانب الصحي، والتي يسهر على توفيرها منظمو هاذين السوقين.

 

كما تم الاطلاع على مدى رضى العارضين على الوضع بهذا السوق بالإضافة إلى الأثمنة المناسبة التي أداها العارضون برضى واتفاق الطرفين بشكل ملائم ومناسب.

 

وخلصت اللجنة إلى إنجاز تقريرها بكل حياد وتجرد، وكان ذلك إيجابيا ولم يسجل أي ما من شأنه أن يقلق راحة وأمن وأمان العارضين.

 

وأكد العارضون الذين ينشطون سنويا في بيع الأضاحي، أنهم أدوا نفس الأثمنة المعمول بها في كراء هذه الخيام سنويا، بجميع أسواق عرض الأضاحي بالمغرب .

 

وأضافت مصادرنا، ان العارضين بدورهم ملتزمون، بأداء مبالغ مالية مقابل كراء الأرض التي يقام فيها السوق، وانهم أدوا مبالغ مالية لكراء الخيام والحديد وأداء أجور العاملين الساهرين على خدمة العارضين، وأنه في الختام يبقى لهم هامش ربح يسير بشكل عاد ولا يتجاوز قيمة ايام عمل للمياوم.

 

وأنهت اللجنة تقريرها بكل حياد وتجرد بدون محاباة أو مجاملة أو إنحياز، وأحيل على رؤساء المصالح المختصة.

ضرورة فرض الرقابة البيطرية: حماية للمستهلك وضرورة لاستقرار السوق الزراعية

مع الحدث
عمادوحيدال

في جولة اليوم في السوق الأسبوعي لبرشيد، لم نكتف بمشاهدة الأنشطة التجارية، بل شهدنا مشهداً ينذر بالخطر على صحة المستهلك واستقرار السوق الزراعية. بالرغم من افتتاح الرحبة رسمياً، فإن السماح لأغنام غير مرقمة وغير خاضعة للمراقبة البيطرية يعد خرقاً جسيماً للتعليمات والشروط المغربية، وهو ما يتطلب تدخلًا عاجلاً لوضع حد لهذه الانزلاقات.

لا يمكن تجاهل خطورة هذه الممارسات، فهي تشكل تهديداً جدياً لصحة المستهلك، وتهدد استقرار السوق الزراعية. إن السلطات المحلية في برشيد يجب أن تولي اهتمامًا فوريًا لهذه القضية، وأن تتخذ الإجراءات اللازمة لفرض الرقابة البيطرية بكل صرامة.

إن واقعة الأمس في أولاد حيمر يجب أن تكون إنذاراً جدياً، فالمراقبة الصارمة لا تقتصر فقط على جودة الأعلاف، بل يجب أن تشمل أيضًا جميع جوانب الإنتاج والتوزيع. بالتالي، ينبغي تشديد المراقبة على الأسواق المغربية عموماً لتجنب وقوع كوارث مماثلة.

إن تجاهل السلطات المحلية لهذه المخاطر ليس مقبولًا، فنحن نتحدث هنا عن صحة وسلامة المستهلك المغربي. لذا، يجب على جميع المسؤولين المحليين أن يتحملوا مسؤوليتهم ويتخذوا الإجراءات الضرورية للحفاظ على سلامة الأغذية واستقرار السوق الزراعية.

إن فرض الرقابة البيطرية ليس فقط واجبًا، بل هو ضرورة ملحة لحماية المستهلك وضمان جودة الغذاء المباع في الأسواق.

سعر الدرهم يتراجع مقابل الدولار والأورو

أفاد بنك المغرب بأن سعر صرف الدرهم انخفض بنسبة 0,51 في المائة مقابل الأورو وبنسبة 0,61 في المائة مقابل الدولار الأمريكي خلال الفترة من 23 إلى 29 ماي 2024.

وأوضح بنك المغرب، في نشرته الأسبوعية، أنه لم يتم خلال هذه الفترة إجراء أي عملية مناقصة في سوق الصرف.

وأضاف أن الأصول الاحتياطية الرسمية بلغت، بتاريخ 24 ماي 2024، ما مقداره 370 مليار درهم، مسجلة انخفاضا نسبته 0,5 في المائة من أسبوع لآخر وارتفاعا نسبته 4,4 في المائة على أساس سنوي.

وضخ بنك المغرب، في المتوسط اليومي، 110,4 مليار درهم، موزعة على شكل تسبيقات لمدة 7 أيام بمبلغ 26 مليار درهم، وعمليات إعادة الشراء طويلة الأجل، وقروض مضمونة بما يعادل تواليا 51,2 مليار درهم و33,2 مليار درهم.

وعلى مستوى السوق بين الأبناك، بلغ متوسط حجم التداول اليومي 2 مليار درهم، بينما بلغ المعدل البين ـ بنكي 3 في المائة في المتوسط. وخلال طلب العروض ليوم 29 ماي (تاريخ الاستحقاق 30 ماي)، ضخ البنك مبلغ 37,4 مليار درهم على شكل تسبيقات لمدة 7 أيام.

وبخصوص سوق البورصة، انخفض مؤشر “مازي” بنسبة 0,3 في المائة، ليصل أداؤه منذ مطلع السنة الجارية إلى 10,4 في المائة.

ويعكس هذا التطور الأسبوعي بالأساس انخفاض مؤشرات قطاعات الموزعين بنسبة 2,5 في المائة، و”شركات التوظيف العقاري” بنسبة 1,8 في المائة، و”المباني ومواد البناء” بنسبة 0,7 في المائة.

وفي المقابل، سجلت مؤشرات قطاعي “الأدوات والبرمجيات والخدمات المعلوماتية”، و”التأمينات” ارتفاعا بنسب بلغت على التوالي 4 في المائة، و0,7 في المائة. وبخصوص الحجم الأسبوعي للمبادلات فقد انتقل من 7,6 مليار درهم إلى 894,7 مليون درهم، تحققت بالأساس على مستوى سوق الأسهم المركزية.

مطالب للحموشي بالتأشير على رخص للملاهي الليلية . 

متابعة مع الحدث 

 

طالب مجموعة من الممثلين القانونين لشركات قابضة للملاهي ليلية بمختلف بقاع المملكة من السيد عبد اللطيف الحموشي المدير العام للأمن الوطني ، بالتأشير على رخص بيع المشروبات الكحولية ، الموضوعة على مكتبه منذ اشهر كثيرة ، و ذلك بعد ان وافقت عليها اللجن الإقليمية لدعم الاستثمار بعد فحصها لملفات تلك الرخص .

 

و التمست هذه الشركات من الرجل الاول في الامن بالمغرب النظر في هذه الملفات و التأشير عليها ما سيمكن من إفتتاح هذه الملاهي و تشغيل مئات الشباب في ميدان الخدمات و الاستقبال و الفن ، كما سيمكن ذلك من تحريك عجلات التنمية و الاقتصاد في العديد من المدن السياحية في مجالات عدة .

 

و اضافت مصادر قريبة من بعض المستثمرين ، انهم يؤمنون أن السيد عبد اللطيف الحموشي معروف عنه النزاهة و الصرامة و الإستقامة ، و ان كل ما يتلمسون منه هو النظر في هذه الملفات لا أقل و لا اكثر ، و ضمان احترامها لكل القواعد و القوانين الجاري بها العمل ، حيث ان بعض الطلبات مازالت تنتظر التأشير عليها منذ السنة الماضية ، على الرغم من تجاوزها لكل اللجن الإقليمية و المراكز الجهوية للاستثمار و مرور هذه الملاهي من كل الابحاث الضرورية من سلطات محلية و وقاية مدنية و مصالح أمنية مختلفة .

 

و اضافت هذه المصادر أن المغرب مقبل على تنظيم مجموعة من الاستحقاقات في السنوات المقبلة ، و ان من شأن الاسراع في معالجة هذه الطلبات تهيئة الأجواء المناسبة لاستقبال السياح الاجانب من مختلف بقاع العالم خصوصاً الراغبين في البحث عن اجواء الترفيه و الاستماع .

افتتاح فعاليات النسخة الثانية من معرض “جيتكس افريقيا” في مراكش

مع الحدث.براهيم افندي

انطلقت في مدينة مراكش اليوم الأربعاء 29 ماي الجاري، فعاليات النسخة الثانية من معرض “جيتكس افريقيا” بمشاركة وفود من 130 بلدا.

وانطلقت هذه النسخة التي تتواصل إلى غاية 31 من الشهر الجاري، بحضور رئيس الحكومة عزيز أخنوش، وغيثة مزور الوزيرة المنتدبة لدى رئيس الحكومة المكلفة بالإنتقال الرقمي وإصلاح الإدارة، والحسن الداكي الوكيل العام للملك لدى محكمة النقض، رئيس النيابة العامة، إلى جانب والي جهة مراكش آسفي فريد شوراق، والعديد من أعضاء الحكومة وشخصيات من مختلف المشارب.

ويعد معرض “جيتكس إفريقيا موروكو”، الذي ينظم تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، من قبل وكالة التنمية الرقمية، تحت إشراف وزارة الانتقال الرقمي وإصلاح الإدارة، أكبر فعالية تكنولوجية في القارة، ويعتبر ملتقى لعمالقة التكنولوجيا والحكومات والشركات الصغيرة والمتوسطة والشركات الناشئة والمبرمجين والمستثمرين والأكاديميين من أجل التعاون المكثف والمتمحور حول النتائج بين القطاعين العام والخاص في أكبر اقتصاد رقمي سيشهده العالم.

وتقدم الدورة الثانية من معرض“جيتكس”، خدمة تسهل التواصل مع أكثر من 600 اجتماع مرتقب بين المقاولات الناشئة والمستثمرين والشركات، فضلا عن لقاءات مع أكثر من 1500 عارض، بما في ذلك المؤسسات العامة وشركات التكنولوجيا، وصناديق الاستثمار وفاعلين آخرين في المنظومة.

المؤتمر الجهوي لفيدرالية مستوردي وبائعي قطع الغيار المستعملة بجهة الدارالبيضاء سطات يجدد الثقة في القيادة الحالية

حسيك يوسف

الدار البيضاء – بتاريخ الاثنين 27 مايو 2024، انعقد بقاعة تيسيما المؤتمر الجهوي لفيدرالية مستوردي وبائعي قطع الغيار المستعملة لجهة الدارالبيضاء سطات. ترأس المؤتمر السيد محمد ذهبي، الكاتب العام للاتحاد العام للمقاولات والمهن، بجانب السيد رضوان صطو، عضو المجلس الوطني للاتحاد العام للمقاولات والمهن، والسيد عادل الراشدي، رئيس الفيدرالية الوطنية لمستوردي وبائعي قطع الغيار المستعملة، والسيد صالح خزار، أمين سوق السالمية.

أسفرت أشغال المؤتمر عن تجديد الثقة في السيد عزيز سفيان كرئيس للفيدرالية الجهوية لجهة الدارالبيضاء سطات. كما تم تشكيل لجنة للإشراف على تشكيل الفروع الإقليمية حسب أسواق بيع قطع الغيار المستعملة والمتلاشيات على مستوى الجهة. تضم اللجنة كل من السيد عادل الراشدي، والسيد سفيان عزيز، والسيد صالح خزار، والسيد رضوان صطو.

تهدف هذه اللجنة إلى تحديد التمثيليات الإقليمية بالمكتب الجهوي، وذلك لضمان تنظيم أفضل وتوزيع عادل للمهام والمسؤوليات على مستوى الجهة. يعكس هذا المؤتمر الجهود المبذولة لتعزيز قطاع بيع قطع الغيار المستعملة وتنظيمه بما يخدم مصالح التجار والمستهلكين على حد سواء.IMG 20240528 WA0020

أكد السيد محمد ذهبي في كلمته الافتتاحية على أهمية هذا المؤتمر كخطوة نحو تحسين قطاع بيع قطع الغيار المستعملة، مشدداً على الدور المحوري للفيدرالية في تحقيق الأهداف المنشودة وتطوير الأداء المهني للتجار.

يأتي هذا المؤتمر في إطار سلسلة من الجهود الرامية إلى تعزيز التواصل بين مختلف الأطراف المعنية وتوحيد الرؤى لتحقيق التنمية المستدامة في هذا القطاع الحيوي.

شركة فيليب موريس إنترناشيونال تصدر تقريرها المتكامل لعام 2023 وتنجز تقدماً لافتاً نحو تحقيق أهدافها

مع الحدث.عبد الحق عبد النجيم

نشرت فيليب موريس الدولية تقريرها السنوي الكامل الخامس، والذي سلطت فيه الضوء على مجهوداتها المتواصلة لبلوغ أهدافها المحددة في إطار مخطط العمل 2025، مع التأكيد على وقع منتجاتها، إضافة إلى تطور منتوجاتها البديلة بدون دخان في مختلف أسواقها العالمية. وأبرز التقرير كذلك البرامج الاجتماعية والبيئية لشركة فيليب موريس الدولية، إضافة إلى ممارساتها المسؤولة في مجال التوزيع والتزامها المستمر لتقليص النفايات. تنضاف إلى ذلك المجهودات المبذولة في مجال إزالة الكربون في مجموع أنشطتها، مع المحافظة على الطبيعة وعلى التنوع البيئي.

« يؤكد هذا التقرير الالتزام المستمر لشركة فيليب موريس الدولية في سبيل النهوض برؤيتنا لمستقبل بدوندخان. وتشكل النتائج التي حققناها شهادة حية على مرونتنا وقيمنا والمهارات الاستثنائية لمستخدمينا. ونحن عازمون على مواصلة مسارنا بحزم نحو الابتكار المتواصل والاستدامة المسؤولة»، يقول طايلان سوير، المدير العام لفيليب موريس الدولية بالمنطقة المغاربية.

تتمحور مقاربة فيليب موريس الدولية في مجال الاستدامة حول جانبين أساسيين، وهما وقع المنتوج ووقع العمليات.

فيما يخص وقع المنتوج، أشار التقرير إلى أن حوالي 33 مليون من الأشخاص البالغين أصبحوا اليوم يستعملون منتجات فيليب موريس الخالية من الدخان، وأن 28.6 مليون شخص، من بين هؤلاء، يستعملون IQOS. خلال سنة 2023، شكلت هذه المنتجات الخالية من الدخان 36.4% من الدخل الصافي الإجمالي لشركة فيليب موريس الدولية، وكانت متوفرة في 84 سوقا مع مواكبتها بتنفيذ برامج منع وصول الغير الراشدين لمنتجات التبغ. وبلغت الاستثمارات المتراكمة في تطوير المنتجات الخالية من الدخان 12.5 مليار دولار منذ 2008.

فيما يتعلق بوقع العمليات، تجدر الإشارة إلى أن 41.8% من المناصب الإدارية أصبحت تشغلها النساء مقابل 40.7% في 2022. كما أنجزت فيليب موريس الدولية 8 دراسات لتقييم التأثير على حقوق الإنسان منذ 2018 في البلدان عالية المخاطر. ونجحت الشركة كذلك في الحد من نسبة تشغيل الأطفال لدى المزارعين المتعاقدين معها، وحصرها في مستوى 0.1%.
من الناحية البيئية، تجدر الإشارة إلى أن 94% من التبغ المستعمل لا تكتنفه أية مخاطر من حيث إزالة الغطاء الغابوي أو تحويل منظومات بيئية طبيعية. وتم تحسين استعمال 8.14 مليون متر مكعب من الماء بالشكل الأمثل في مناطق زراعة التبغ، وحققت الشركة اليوم الحياد الكربوني في 18 مصنعا لها توجد في 11 سوقا مختلفة.
وختاما، فإن إنجازات فيليب موريس الدولية في سنة 2023 من حيث الإستدامة أحرزت شهادة العديد من منظمات تقييم الأداء في مجال “المسؤولية الاجتماعية والبيئية” والمنظمات البيئية، مثل مشروع الكشف عن الكربون (CDP) ومؤشر Dow Jones العالمي للاستدامة.

العملة الرقمية في المغرب: بين الإيجابيات والسلبيات

 

 

في ظل التطور التكنولوجي السريع وتزايد اعتماد العالم على التقنية الرقمية، أصبحت العملات الرقمية واحدة من أبرز المواضيع المثيرة للجدل. وبالنسبة للمغرب، تعتبر العملات الرقمية تحديًا وفرصة في آن واحد. لنلقِ نظرة على الإيجابيات والسلبيات التي يمكن أن تجلبها العملات الرقمية إلى المغرب.

الإيجابيات:

• تعزيز الاقتصاد الرقمي: تسهم العملات الرقمية في تطوير الاقتصاد الرقمي وتحفيز الابتكار والنمو الاقتصادي في المغرب.

• تسهيل التحويلات الدولية: تتيح العملات الرقمية إمكانية تحويل الأموال بسرعة وبتكلفة منخفضة عبر الحدود، مما يعزز التجارة الدولية ويسهل العلاقات التجارية مع الخارج.

• تعزيز الشمول المالي: يمكن للعملات الرقمية أن تسهل الوصول إلى الخدمات المالية للأفراد الذين لم يكونوا مدرجين في النظام المالي التقليدي، مما يعزز الشمول المالي في المغرب.

• التكنولوجيا القياسية العالمية: تمثل العملات الرقمية تقنية قياسية عالمية، مما يمكن المغرب من الاستفادة من التطور التكنولوجي العالمي وتبني أفضل الممارسات.

السلبيات:

• التحديات التقنية: يمكن أن تواجه العملات الرقمية تحديات تقنية مثل الأمان السيبراني والاحتيال، مما يتطلب اتخاذ تدابير صارمة لضمان أمان البيانات والمعاملات.

• التوازن بين الخصوصية والتنظيم: يتطلب استخدام العملات الرقمية توازنًا بين الخصوصية الشخصية للمستخدمين والضرورة القانونية لمراقبة النشاطات المالية لمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب.

• التحديات التنظيمية: تتطلب استخدام العملات الرقمية إطارًا تنظيميًا قويًا وواضحًا لضمان الشفافية والمساءلة وحماية حقوق المستهلكين.

• التأثير على النظام المالي التقليدي: قد يؤدي استخدام العملات الرقمية إلى تحديات للنظام المالي التقليدي، مما يتطلب تكييفًا وتحديثًا للتشريعات والسياسات المالية.

الختام:

تتيح العملات الرقمية فرصًا مثيرة للمغرب لتعزيز اقتصادها الرقمي وتعزيز التكنولوجيا المالية. ومع ذلك، يجب على الحكومة والمؤسسات المالية أن تتخذ إجراءات مناسبة للتعامل مع التحديات وضمان الاستفادة القصوى من الإيجابيات التي تقدمها العملات الرقمية، مع الحفاظ على الاستقرار المالي وحماية حقوق المستهلكين.

26/05/2024
عادل المنور